facebook twitter instagram youtube whatsapp
الرياضية

أهلي سداب يفوز على العروبة.. والسويق يجتاز صحم بسهولة في درع اليد

21 ديسمبر 2016

استطاع أهلي سداب أن يظهر بقوة في مباراته الأولى في بطولة درع الوزارة لكرة اليد وحقق فوزا كبيرا بنتيجة 42/‏‏17 في اللقاء الذي جمع الطرفين مساء أمس الأول على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن منافسات المجموعة الثانية لمسابقة الدرع، وكان أهلي سداب قد استطاع ان ينهي الشوط الأول لمصلحته بنتيجة 19/‏‏9، وبالعودة لمجريات المباراة فقد بدأ أهلي سداب المباراة بقوة خلال الشوط الأول وسجل 8 أهداف متتالية تناوب في تسجيلها كل من حمد الدغيشي وعبدالله الدغيشي ومروان الدغيشي، ولم يتمكن العروبة من تسجيل هدف سوى في الدقيقة الثانية عشرة عن طريق اللاعب محمد الوهيبي لتصبح النتيجة 8/‏‏1، ليقوم بعد ذلك لاعبو العروبة بمحاولات وتسجيل الأهداف واستطاع أن يقلص فارق الأهداف إلى عشرة أهداف وينتهي الشوط الأول 19/‏‏9.

وفي الشوط الثاني واصل أهلي سداب أفضليته واستطاع أن يمطر شباك العروبة بالأهداف الواحد تلو الآخر وسط تفرج وعدم الاستطاعة على مجاراة أهلي سداب والسبب بكل تأكيد يعود لفارق الإمكانيات بين الطرفين وخبرة اللاعبين التي يمتلكها نادي أهلي سداب في حين العروبة لديه لاعبون شباب، حيث استطاع أهلي سداب أن يسجل 23 هدفا في حين لم يسجل العروبة سوى 8 أهداف فقط لتنتهي المباراة بفوز أهلي سداب بنتيجة 42/‏‏17، أدار المباراة عبدالله الفارسي وعبدالله الذهلي وعدنان الصلطي مسجلا وسالم الغزالي ميقاتيا وبشير الذيب مراقبا للمباراة.

وفي المجموعة ذاتها فاز السويق على صحم بنتيجة 43/‏‏26 ضمن منافسات دوري درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة اليد في اللقاء الذي جمعهما أمس الأول على صالة ملعب المجمع الرياضي بصحار، وكان السويق قد أنهى الشوط الأول لصالحه بنتيجة 20/‏‏12، ليواصل السويق أفضليته وسط مجاراة بسيطة من صحم ليستطيع السويق أن ينهي المباراة لمصلحته بنتيجة 43/‏‏26.

أدار اللقاء فايز الفيل وعبدالله الشماخي وراشد خميس ميقاتيا ومراقب المباراة عبد الرضا الشيخ وراقب المباراة إداريا عيسى بن احمد البلوشي من المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...