facebook twitter instagram youtube whatsapp
1208583
1208583
الرئيسية

السلطنة تدين الهجوم الإرهابي على كنيسة «مارمينا» المصرية

30 ديسمبر 2017

«9» قتلى ومقتل منفذ العملية على يد الشرطة -

القاهرة - (أ ف ب) والعمانية: أدانت السلطنة الهجوم الإرهابي الذي تعرّضت له كنيسة مارمينا في مدينة حلوان جنوب القاهرة أمس وأسفر عن مقتل وجرح عدد من الأبرياء.

وأعربت السلطنة عن خالص تعازيها لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل مؤكدة تضامنها ووقوفها إلى جانب جمهورية مصر العربية في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها.

وقتل تسعة أشخاص في هجوم نفذه مسلح على كنيسة مارمينا في ضاحية حلوان بجنوب القاهرة صباح أمس قبل أن يرديه شرطيون قتيلا، في اعتداء يأتي قبل تسعة أيام من احتفال أقباط مصر بعيد الميلاد، وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة خالد مجاهد للتلفزيون الرسمي إن الاعتداء على الكنيسة أمس أوقع تسعة قتلى، إضافة إلى المهاجم الذي أردته الشرطة قتيلا، مشيرا إلى أن هناك خمسة جرحى من بينهم شرطي.

ومنذ ديسمبر الفائت، قتل أكثر من مائة شخص في اعتداءات استهدفت ثلاث كنائس وحافلة تقل أقباطا في عدد من مدن مصر، وتبنى تنظيم داعش هذه الاعتداءات متوعدا بالمزيد.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك ان قوات الأمن «تصدت لمجهول كان يستقل دراجة بخارية حاول اجتياز النطاق الأمني الخارجي لكنيسة مارمينا وتمكنت من القبض عليه بعد إصابته». وأوضحت الوزارة أن المهاجم قتل مواطنين اثنين بعد إطلاق النار في اتجاه محل تجاري كانا يتواجدان بداخله قبل اقترابه من الكنيسة، ثم قتل سبعة أشخاص من بينهم شرطي.

وأكدت وزارة الداخلية في بيانها أن «الإرهابي كان يستهدف اختراق النطاق الأمني من خلال إطلاق أعيرة نارية ثم تفجير عبوة ناسفة بالقرب من الكنيسة بهدف إحداث أكبر قدر من الوفيات والمصابين، إلا أن سرعة رد فعل القوات وتبادلها إطلاق النيران حالا دون ذلك».

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...