facebook twitter instagram youtube whatsapp
1315000
1315000
الرئيسية

التـربية تكــرم 100 طالب وطالبة مجيدين في الدبلوم

14 سبتمبر 2019

أقامت وزارة التربية والتعليم حفل تكريم الطلبة المجيدين من دبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2018/‏‏‏2019م ، برعاية معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني، بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، وعدد من أصحاب المعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة، وستيفن كيلي الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة «أوكسيدنتال عُمان».

رفع المستوى التحصيلي

تضمن برنامج الحفل كلمة الوزارة وقدمها الدكتور علي بن حميد الجمهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط، وتحدث من خلالها عن الاهتمام البالغ الذي توليه وزارة التربية والتعليم لتحسين التحصيل الدراسي للطلاب انطلاقًا من توجهات الوزارة في ترجمة أهدافها وبشكل مستمر على تحسين وتطوير كل ما من شأنه رفع المستوى التحصيلي للطلبة وقال: أولت اهتمامًا كبيرًا برفد العملية التعليمية التعلمية بالبرامج الإثرائية كالمسابقات المنهجية والأنشطة التربوية باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من مفردات المنهج المدرسي ، فهي تُسهم بشكل مباشر في رفع المستويات التحصيلية للطلاب ، وتخاطب قدراتهم ومواهبهم المختلفة وتشجعهم على إبرازها، وإن المديريات التعليمية بالمحافظات ممثلة في مدارسها وبإشراف من المختصين فيها حرصت على العمل الجاد لتحقيق تلك الرؤية مستفيدة في ذلك من كل الوسائل والطرق الممكنة.

تلي ذلك تقديم لوحة ترحيبية بالحضور أبرزت مهارات الطلبة وأظهرت تعزيز الانتماء الوطني لديهم، حيث قامت بتأديتها مجموعة من طلبة مدرسة حسان بن ثابت للتعليم الأساسي، وطالبات الآمال للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة مسقط.

ثم قدم ناصر بن عيسى المسكري مدير المسؤولية الاجتماعية بشركة (أوكسيدنتال عُمان) كلمة الشركة الراعية للحفل، قائلاً: إن هذا النموذجَ البهيَّ الذي نَحتفي به ونُكرمه اليوم من أبناء عمان الكرام هم ذريةٌ بَعضها من بعضْ، ماضونَ كما مضى الذين من قبلهم، إلى رفعةِ هذا البلدِ وإعلاءِ شأنِهِ والمساهمة في بنائه ورُقيّه، وما جاء هذا الإنجاز الذي حققوه محض صدفةٍ، ولكنهم نالوه بعد المثابرة، واحتسوه زُلالاً صافيا بعد أن شربوا من ينابيع الصبر، ووصلُوه بعد أن قطعوا فيافي السهر والتَّعب والاجتهادِ المتواصلِ طلبا للعلم النافع وقدمت الطالبة أميمة بنت ناصر البراشدية من مدرسة حيل العوامر للتعليم الأساسي كلمة الطلبة المجيدين باللغتين العربية والإنجليزية ثم توجه راعي الحفل والضيوف لزيارة المعرض المصاحب والذي تضمن خمسة أركان وهي : الركن الأول (اللوحات الفنية) : زاوية فنية تحتضن عددا من الأعمال الفنية ذات طابع متنوع في المجالات باستغلال خامات البيئة المختلفة من تنفيذ عدد من طلبة التعليم ما بعد الأساسي والتي من خلالها يقوم الطلبة بإبراز إبداعاتهم.

الركن الثاني (التصوير الضوئي): ويضم مجموعة من الأعمال التصويرية التقطت من عدسة الطلاب والتي تعكس الجوانب البيئية والموروث العماني.

أما الركن الثالث (الابتكارات العلمية): ويشمل مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى استغلال موارد البيئة كالطاقة لإنتاج صناعات طلابية مبتكرة متزامنة مع المنهاج الدراسي.

الركن الرابع (الروبوت والذكاء الاصطناعي): يشمل هذا الركن أفضل المشاريع الطلابية في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي والتي تساهم برقي مستوى الطلبة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم والرياضيات، وتزويده بالمهارات العلمية الحديثة وربطه بتجارب العالم في هذا المجال.

الركن الخامس (الشركات الطلابية ): التعريف بالشركات الطلابية ونوعية المنتجات المقدمة بهدف إكساب الطالب مهارات تتعلق بعرض منتجاته والتسويق والاتصال والتواصل ويحتوي على منتجات العطور والأغذية والصناعات الحرفية والهدايا والتغليف.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...