facebook twitter instagram youtube whatsapp
ثصببصثبثصبثصببصث
ثصببصثبثصبثصببصث
الثقافة

قضايا الحب والسحر والطائفية في ثاني أيام عروض أفلام مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

28 مارس 2021

الأقصر( مصر)، "د ب أ": تتواصل عروض أفلام النسخة العاشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، حيث يتضمن جدول اليوم الثاني الذي صادف الأحد تقديم 14 فيلما، ضمن أقسام المسابقات الرسمية الأربعة بالمهرجان، بجانب برامج التكريم وعروض القسم الرسمي خارج المسابقة.

حيث سيطرت قضايا الحب والطائفية والسحر والشعوذة في القارة السمراء، والصراعات الإنسانية على قصص أفلام اليوم الثاني.

ففي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، يُعرض فيلم "دوجا.. نابشي الموتى" للمخرجين عبد الله داو، وايريك لينجاني، من بوركينا فاسو، وتتمحور أحداث الفيلم حول مجتمع بوركينا فاسو المعاصر، حيث الجميع يعيشون في حالة مثل دوجا أو النسور، وهي الطيور التي تعيش على الحيوانات النافقة، وبينما يعيش الجميع بمختلف معتقداتهم في قوقعته الخاصة، يرفض الفيلم تلك الطائفية الدينية.

وفي ذات المسابقة، يُعرض فيلم "زنقة كونطاكت"، للمخرج المغربي، إسماعيل العراقي، ويكشف الفيلم تفاصيل فردوس رومانسي، ورحلة مليئة بالأحداث لعازف سابق لموسيقي الروك، وفتاة ليل ذات صوت ذهبي، في مدينة كازابلانكا، ويحاول الرجل الإقلاع عن تعاطي الهيرويين، بينما تحاول الفتاة الهروب من حياة الشارع، ولا يجدان أمامهما مخرجا سوى الموسيقى، ويقلب حبهما المغرب رأسا على عقب، لتظهر البلاد بصورة غير معروفة.

وفي مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة، يُعرض فيلم "الخطاب" من إخراج  مايا ليكو، وكريستوفر كينج، من كينيا، وتنطلق أحداث الفيلم عندما تُتهم جدة كاريسا بممارسة السحر، ويتضح له أن خطاب التهديد الذي تلقته جدته قد جاء من أحد أفراد عائلته، وكيف أن الاتهامات ناتجة عن مزيج من الخرافات والدوافع الاقتصادية، وأن الجدة ليست الوحيدة المستهدفة، فالمئات من كبار السن، يوصفون بالسحرة كوسيلة لسرقة أراضيهم.

وفي ذات المسابقة، يُعرض الفيلم الجزائري "لا تحكوا لنا المزيد من القصص" من إخراج كارول فيليو موحالى، وفرحات موحالى، وتدور أحداث الفيلم حول امرأة فرنسية، ورجل جزائري، وكيف عصفت الحرب الجزائرية بطفولتهم كلها، وأحدهما صحفي، وله ذكريات مؤلمة عن رحيل قسري من البلاد.

وفي مسابقة أفلام دياسبورا - أفلام الشتات - يُعرض الفيلم الهولندي " السيدة. ف " للمخرج كريس فان دير فورم، وتدور أحداث الفيلم في قرية ماكوكو المشهورة بصيد الأسماك، وهي أكبر حي فقير يطل على المياه في نيجيريا، وتريد السيدة " ف " توحيد النساء وتقديم مسرحية تُسمى "اسمع كلمة" وهو مشروع لتمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، والمسرحية مبنية على قصص حقيقية تتحرر فيها النساء من الاضطهاد.

وفي ذات المسابقة، يُعرض فيلم "زاهو زاي" وهو من إنتاج فرنسا، ومدغشقر والنمسا، من إخراج جيورج تيلر، ورانا يفوجا وناميفا، ويدور الفيلم حول شخصية شابة تعمل كحارسة في أحد السجون المكتظة في مدغشقر، وتتشابك ملاحظاتها عن واقع الحياة في السجن مع أحلام اليقظة عن والدها المجهول، وتأمل سرا أن تتعرف على والدها كسجين، ومع تجاوز الوقت تقضي يومها وهي تتخيل ماذا كانت جريمة والدها، وكيف كان يقضي يومه في السجن، ويتغير كل شيء عندما يصل نزيل جديد يدَعي أنه يعرف والدها.

وفى برنامج القسم الرسمي خارج المسابقة، يُعرض فيلم "وساطة" للمخرج النيجيري، كونلي افولايان، ويدور الفيلم حول شخصية "مويمي اولوا" الطالبة الجامعية المرحة، والتي تدرس للحصول علي درجة الماجستير في العلاقات الدولية، وطموحها هو الحصول علي وظيفة في إحدى هيئات منظمة الأمم المتحدة.

وفي برنامج بانوراما مصرية، يُعرض فيلم "الغسالة" للمخرج عصام عبد الحميد، وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدى خيالي حول غسالة متطورة يمكن من خلالها السفر عبر الزمان، مما يتسبب في تفجر العديد من الصراعات وظهور العديد من المفارقات بين مستخدميها في رحلاتهم.

وفي برنامج التكريمات، يُعرض فيلم "الفيل الأزرق 2"، للمخرج المصري، مروان حامد، وفى برنامج الاحتفال بالمئوية الثانية لميلاد الكاتب الروسي، فيودوردوستويفسكي، يُعرض فيلم "الإخوة الأعداء" للمخرج حسام الدين مصطفي، والمقتبس من إحدى روايات الكاتب الروسي.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة، يُعرض فيلم "600" للمخرج محمد صلاح من مصر، وتدور قصة الفيلم حول نور الذي يقرر السفر بدراجته من القاهرة إلي مدينة سفاجا المطلة علي شواطئ البحر الأحمر، لإيصال رسالة من جده المتوفي لشقيقه بعد فراقهما بسنوات.

وفي ذات المسابقة يُعرض فيلم "المداد الأخير" للمخرج المغربي، يزيد القادري، وتبدأ قصة الفيلم حين يتسلم إبراهيم، الذي يعمل خطاطا ويمتلك محلا لنقش شواهد القبور، ورقة من رجل غريب تحتوي على اسم خاص بشخص متوفي لكنه يحمل اسما مطابقا لاسمه.

وفي ذات المسابقة، يُعرض فيلم "شفت مسائي" للمخرج كريم شعبان، من مصر، وتدور قصة الفيلم حول زين موظف خدمة العملاء الذي يجهز نفسه لمقاومة النعاس نظرا لرتابة المناوبة الليلية في عمله، لكن مكالمة العميل أكرم قد تتكفل بحرمانه من النوم لشهور.

وفي ذات المسابقة، يُعرض فيلم "هه رقصتي فاسمعوا" للمخرجة السودانية علياء سر الختم، وتدور قصة الفيلم حول أصم ذو 9 سنوات، يحاول التكيف مع مدرسته الجديدة.

يذكر أن فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، كانت قد انطلقت مساء الجمعة، من وسط معابد الكرنك الفرعونية، شرقي مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، والتي يحمل المهرجان اسمها.

وتتضمن برامج العروض والمسابقات المختلفة تقديم 54 فيلما ما بين روائي طويل، وروائي قصير، وفيلم تسجيلي، بجانب ورش عمل لشباب السينمائيين، وتختتم فعاليات المهرجان بنهاية شهر مارس الجاري.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
نوافذ : المنحنى السلوكي ..
في فترة زمنية، إبان ما كنت صحفيا في جريدة عمان، كلفت بمهمة عمل إلى جزيرة مصيرة، بمحافظة جنوب الشرقية، وأثناء تجوالي بصحبة الزميل المصور سالم المحاربي؛ في الصباح الباكر؛ مررنا على الشاطئ حيث يهب الصيادون العائدون من رحلة صيدهم المعتادة في إنزالهم حمولة قواربهم، وهناك على الضفاف تقف مجموعة السيارات...