facebook twitter instagram youtube whatsapp
85
85
الثقافة

"فدوى طوقان وآخرون".. مقالات ودراسات في كتاب

02 مارس 2021

عمّان "العمانية": يضم كتاب "فدوى طوقان وآخرون" للناقد د.إبراهيم خليل، مذاكرات وأوراقًا عن شعراء قلّما جرى تناول تجاربهم الشعرية، إما لندرة ما كتبوه في الشعر، وإما لأنهم عُرفوا أو برزوا في حقول أدبية أخرى، على غرار حكمت العتيلي، وأحمد أبو عرقوب، وخيري منصور، وفايز صياغ، وتيسير سبول، وجبرا إبراهيم جبرا، وأمين شنار.

كما يضم الكتاب الصادر عن دار أمواج، مقالات تستذكر بعض الشعراء، كفدوى طوقان التي تناولها الناقد في ثلاثة مقالات، ومحمود درويش الذي وقف عند قصيدته "عابرون في كلام عابر"، وأحمد دحبور الذي توقف لدى الظاهرة الصوتية في شعره.

كما يقف خليل عند تجربة شاعر تحاشاه النقاد مع جزالته، هو إبراهيم العجلوني. ويتناول قصيدة النثر لدى زياد صلاح، ويضيء ديوانين لإبراهيم السعافين هما "فتنة الناي" ومقام النخيل".

وإلى جانب دراسته لشعر حميد سعيد في "ما تأخّر من القول"، وسامي مهدي في ديوانيه "لو كنت حكيما" و"قصائد في الظل"، مبرزًا ما فيهما من مفارقات، يعود بنا الناقد إلى بدر شاكر السياب، وما كتبه عنه عيسى بلاطة في كتابه "بدر شاكر السياب.. حياته وشعره". وعلى المنوال نفسه، يستعرض دراسة الناقد سامح الرواشدة لذاكرة الطفولة في شعر محمد لافي.

ويجمع خليل في هذا الكتاب بين الشعر والنثر الذي يتحول إليه الشاعر. لذا يتناول الكتابة الروائية لدى تيسير سبول، والنقدية لدى كلّ من جبرا ونازك الملائكة، وكتابة السيرة لدى فدوى طوقان، والترحال لدى معين بسيسو.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
نوافذ : المنحنى السلوكي ..
في فترة زمنية، إبان ما كنت صحفيا في جريدة عمان، كلفت بمهمة عمل إلى جزيرة مصيرة، بمحافظة جنوب الشرقية، وأثناء تجوالي بصحبة الزميل المصور سالم المحاربي؛ في الصباح الباكر؛ مررنا على الشاطئ حيث يهب الصيادون العائدون من رحلة صيدهم المعتادة في إنزالهم حمولة قواربهم، وهناك على الضفاف تقف مجموعة السيارات...