facebook twitter instagram youtube whatsapp
الثقافة

« الاثنين المقبل عبر الاتصال المرئي » .. جامعة السلطان قابوس تستقرئ كتاب "سلطنة عمان من خلال وثائق إيطالية"

02 ديسمبر 2020

تقيم جامعة السلطان قابوس، ممثلة في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية يوم الاثنين المقبل في الساعة الثامنة مساء، ندوة أدبية تتمثل في إطلاق وقراءة في كتاب "سلطنة عمان من خلال وثائق إيطالية، وتقرير العميل السري الإيطالي أومبرتو عمر عام 1912". وسيشارك في الندوة، التي ستقام عن بعد عبر برنامج زوم، كل من الدكتور علي بن سعيد الريامي والدكتورة ناهد عبد الكريم.

وتأتي هذه الفعالية في إطار إثراء الباحثين والمهتمين، وطلاب الدراسات العليا بآخر المستجدات من الأبحاث والإصدارات العلمية، كما يعد كتاب "سلطنة عمان من خلال وثائق إيطالية، وتقرير العميل السري الإيطالي أومبرتو عمر عام 1912"، نتاج المشاريع البحثية الممولة من جامعة السلطان قابوس من خلال الاطلاع على عدد من الوثائق الإيطالية في روما وفلورنسا، ومنها التقرير الذي كتبه العميل السري الإيطالي في عمان أومبرتو عمر عن مسقط عام 1912 وقدمه للإدارة المركزية لشؤون المستعمرات في وزارة الخارجية الإيطالية.

هذا التقرير ودراسته إضافة للمكتبة العمانية كونه يعتمد على وثائق إيطالية عن عمان تكشف للمرة الأولى وذلك لأنه لم يسبق أن تم الالتفات إلى تلك الوثائق للاعتقاد السائد أن مجال اهتمام إيطاليا السياسي والاستعماري بعيد عن عمان، وأن بريطانيا كانت تتصدر الدول الاستعمارية المهتمة بعمان خاصة بعد قيام الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 ومخاوف بريطانيا من امتداد النفوذ الفرنسي عبر البحر الأحمر إلى المحيط الهندي وتهديد مواصلاتها إلى الهند.

كتب هذا التقرير عام 1912 في وقت كانت عمان فيه تشهد تطورات خطيرة وتدخلات خارجية مهمة، يضاف إلى ذلك أن هذا التقرير جاء شاملا لمناحي الحياة في مسقط من حيث جغرافيتها وسكانها وتاريخها والحياة الاجتماعية والاقتصادية فيها ومتناولا أهم المحطات التاريخية لعمان في العصر الحديث، وتجدر الإشارة إلى أن كاتب التقرير كان في عمان منذ عام 1909. لكنه عاد في تقريره حول كثير من المعلومات إلى الفترة التي سبقت عامي 1911-1912. وأهم ما يلاحظ في التقرير معرفة صاحبه القريبة للأمور الصغيرة التي قد تخفى على كثيرين. وقيامه بتحليل بعض الملاحظات والخروج باستنتاجات عنها.

وللمزيد من الإلمام بمصداقية هذا التقرير وأهميته تم التعريف بشخصية أومبرتو عمر والدور الذي كان موكلا إليه، كما تم استعراض الأوضاع التي كانت تمر بها عمان في تلك الفترة بشكل عام.

جدير بالذكر أن الكتاب قسم إلى تمهيد وثلاثة فصول، يتناول الفصل الأول منه تعريفا بكاتب التقرير، بالإضافة إلى وصف التقرير، وفي الفصل الثاني ترجمة النص الأصلي لتقرير أومبرتو عمر إلى العربية، أما الفصل الثالث فتضمن النص الأصلي للتقرير كما ورد باللغة الإيطالية. ولم يقتصر البحث على نص التقرير نفسه، بل جرى الاعتماد على بعض المراسلات التي تمت بين أومبرتو عمر من جهة ووزارة الخارجية الإيطالية والقنصل الإيطالي في عدن من جهة أخرى. ولمزيد من الفائدة أضيفت شروحات وهوامش لبعض المفردات والأحداث الواردة في النص لتوضيحها أو تصحيحها.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...