facebook twitter instagram youtube whatsapp


الاقتصادية

حلقة عمل تناقش مميزات وتحديات المنظومة اللوجستية في مسندم

12 مايو 2022
بهدف تعظيم مساهمة منظومة البنى الأساسية في الناتج المحلي

إبراهيم البوسعيدي: تطوير المطارات والمناطق الصناعية يعزز الحركة الاقتصادية والسياحية في المحافظة

سعيد المعولي: توقعات الانتهاء من الميناء الجديد في أكتوبر القادم

أكد معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم أن القطاع اللوجستي من الممكنات الرئيسية لإنجاح كافة الأنشطة الاقتصادية والتجارية في المحافظة، حيث تم في الفترة الماضية الإعلان عن جملة من المشروعات الاستراتيجية من ضمنها المطار الجديد كمرحلة أولى، وتشغيل ميناء خصب، إضافة إلى تطوير المناطق الصناعية مثل مدينة مدائن الحالية في منطقة محاس، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تنشيط القطاع التجاري والقطاع السياحي الذي يعد أحد أبرز القطاعات في الاستراتيجية الاقتصادية والتنموية لمحافظة مسندم.

جاء ذلك في حلقة العمل الذي نظمتها وزارة النقل والاتصالات حول الربط والتكامل اللوجستي في منتجع أتانا خصب في محافظة مسندم.

وتسعى الوزارة من خلال هذا اللقاء إلى تعظيم مساهمة منظومة البنى الأساسية في الناتج المحلي من خلال إيجاد فرص ومبادرات نوعية ترفع العائد الاقتصادي والقيمة المحلية المضافة عبر الربط بين أركان منظومة النقل برًا وبحرًا وجوًا، وبما يتواءم مع تطلعات وأهداف «رؤية عمان 2040» والاستراتيجية الوطنية اللوجستية.

واستعرضت حلقة العمل توجهات وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في تعظيم الفائدة من المنظومة اللوجستية في محافظة مسندم من خلال تكامل الربط بين ميناء خصب ومطار خصب والمنافذ البرية بشكل عام، وتعزيز الحركة الاقتصادية لميناء خصب خاصة في ظل الخطط الحالية للنهوض بالميناء والمنطقة الصناعية. كما تم خلال الحلقة مناقشة عدة محاور تتعلق بالتحديات التي تحول دون تعظيم القيمة من الترابط، والحلول الفورية المقترحة قصيرة المدى، بالإضافة إلى عرض الفرص والمبادرات والممكنات للنهوض بمبادرات قصيرة المدى المعنية بالتكامل والربط اللوجيستي.

تطوير النشاط الاقتصادي

وقال معالي المهندس سعيد بن حمود المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات: إن حلقة العمل هذه تعتبر الثالثة هذا العام بالنسبة لتفعيل الربط اللوجستي، حيث كانت الحلقة الأولى في محافظة ظفار والثانية في محافظة شمال الباطنة والثالثة في محافظة مسندم. مضيفًا أن المحافظة لها ميزة تنافسية جيدة في ما يخص المنظومة اللوجستية سواء كان من خلال الشؤون البحرية والموانئ أو النقل البري، وكذلك الميزات التنافسية الأخرى التي لها صلة بموقع محافظة مسندم المجاور لدولتين مهمتين سلطنة عمان. ومن المؤمل أن تكتمل المنظومة اللوجستية والربط اللوجستي الداخلي في المحافظة، وكذلك ربط المحافظة بباقي محافظات سلطنة عمان، واستغلال تطوير الميناء المزمع مع الشركة، حيث يتم التفاوض معها حاليًا بحيث تسلم الميناء في شهر أكتوبر من هذا العام 2022م؛ لتنطلق لتطوير النشاط الاقتصادي المرتبط باللوجستية.

مناقشة التحديات والفرص

وأشاد رائد بن محمد الشحي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان في محافظة مسندم بأهمية تنظم وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات لحلقة العمل، مشيرًا إلى أنه سيكون لها دور كبير في مناقشة التحديات والفرص والمبادرات؛ لتطوير منظومة الربط بين قطاعات النقل والمناطق الاقتصادية الخاصة والصناعية في محافظة مسندم، إذ تم مناقشة العديد من الموضوعات حول البنية الأساسية، وكذلك عن بيئة الأعمال والمشاكل التي يعاني منها المتعاملين مع ميناء خصب، وكيفية تطوير المنظومة اللوجستية سواء عن طريق البر والبحر والجو، وهنالك الكثير من الجهات المشاركة منها جهات حكومية وشركات القطاع الخاص التي لها علاقة مباشرة بالمشروعات الاستراتيجية التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في المحافظة.

كما تأتي حلقة العمل هذه تتويجًا للاهتمام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- ومتابعة مجلس الوزراء الموقر لتنمية المحافظة، وهناك آمال كبيرة من أبناء المحافظة أن تكون النتائج ملموسة وقابلة للتحقيق في المستقبل المنظور في القريب العاجل.

أعمدة
No Image
غريب لا تعرفه ولن تلتقيه يومًا
شبّه محمد نظام حياته بصعود سُلَّم، يقف فيه طويلا في درجة واحدة في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يقفز على درجات عديدة مرة واحدة، دون أن يعرف إن كان هذا القفز صعودا أم نزولا، وفي أيهما يكمن الرحيل. كان هذا الفنان التشكيلي العُماني العاشق للفنّ، المهجوس بتفكيك الأشياء إلى عناصرها...