facebook twitter instagram youtube whatsapp
1606418
1606418
الاقتصادية

سعر نفط عُمان عند 66.63 دولار

17 مارس 2021

وكالة الطاقة: وفرة المخزونات والإمدادات تجعل من المستبعد ارتفاع النفط بشكل حاد -

وكالات - بلغ سعر نفط عُمان أمس تسليم شهر مايو القادم (63ر66) دولار أمريكي. وشهد سعر نفط عُمان ارتفاعًا بلغ سنتًا واحدًا مقارنة بسعر يوم الثلاثاء والبالغ (62ر66 ) دولار أمريكي. وتجدر الإشارة إلى أن المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني تسليم شهر مارس الجاري بلغ (78ر54) دولار أمريكي للبرميل، مرتفعًا بمقدار (4) دولارات أمريكية و(79) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر فبراير الماضي.

وعالميًا، سجلت أسعار النفط ارتفاعات الأربعاء، وذلك بعد تراجعات دفعت الأسعار لما دون 65 دولارا للبرميل.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن العقود الآجلة في نيويورك ارتفعت بنسبة 7ر0% بعد أن خسرت 9ر1% على مدار الجلسات الثلاث الماضية. وأضافت بلومبرج أنه رغم التراجع الأخير، فإن أسعار النفط لا تزال مرتفعة بنسبة 34% تقريبا هذا العام، بدعم من تخفيض تحالف «أوبك بلس» للإنتاج، وتعافي توقعات الطلب مع توسع حملات التلقيح ضد كورونا حول العالم.

وأضاف خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل 44 سنتا ليرتفع إلى 24ر65 دولار للبرميل ، بعد انخفاضه بنسبة 9ر0% الثلاثاء.

وارتفع خام برنت القياسي تسوية مايو بنسبة 6ر0% إلى 77ر68 دولار بعد أن خسر 7ر0% في الجلسة السابقة.

و قالت وكالة الطاقة الدولية الأربعاء إنه من المستبعد ارتفاع أسعار النفط ارتفاعا حادا ومستمرا بالرغم من توقعات تدعم الطلب بفضل اللقاحات في وقت لاحق من العام، إذ لا يزال العالم متخما بالنفط. وأضافت في تقريرها الشهري «الصعود الكبير للنفط ليقترب من 70 دولارا للبرميل أثار حديثا عن دورة فائقة جديدة ونقص للمعروض يلوح في الأفق. بياناتنا وتحليلنا يشير إلى غير ذلك.

«كبداية، ما زالت مخزونات النفط تبدو وفيرة مقارنة مع مستويات تاريخية، بالرغم من تراجع مستمر». وتابعت «علاوة على المخزون الاحتياطي، يجري تكديس قدر كبير من فائض طاقة الإنتاج نتيجة لقيود أوبك+ على الإمدادات».

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...