facebook twitter instagram youtube whatsapp
1241330
1241330
الاقتصادية

رئيس الغرفة المنتخب في أول تصريح لـعمان : نعمل مع رؤساء الفروع لوضع دراسات استراتيجية للمحافظات

04 فبراير 2018

كتب ـ ماجد الهطالي:

أعلن سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة رئيس اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان عن انتخاب قيس بن محمد اليوسف رئيسا لمجلس إدارة الغرفة، وانتخاب الدكتور سالم بن سليم الجنيبي وراشد بن عامر المصلحي نائبين للرئيس، فضلا عن انتخاب حسين بن حثيث البطحري وأنور بن حمد السناني لعضوية اللجنة التنفيذية، وتعيين صالح بن جمعة البلوشي مدير دائرة مجلس الإدارة أمينا للسر من الإدارة التنفيذية، وانتخاب أعضاء لجنتي التدقيق والاستثمار من غير أعضاء اللجنة التنفيذية للغرفة وفقا للمادة (23) بالمرسوم السلطاني رقم 45 /‏‏‏‏‏ 2017.

وقال قيس بن محمد اليوسف الرئيس الجديد لمجلس إدارة غرفة وتجارة عمان: يسرني ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الغرفة وفروعها أن نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان والطاعة للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على اهتمامه الدائم بالقطاع الخاص وعلى الثقة التي أولاها لأصحاب وصاحبات الأعمال لاختيار من يمثلهم في قيادة دفة الغرفة الممثلة للقطاع الخاص.

وأكد اليوسف في تصريح خاص لـ “عمان الاقتصادي” على أن المبادئ الأساسية للاستراتيجية ستكون متوافقة مع النظام الجديد الذي أعطى الحوكمة الحديثة مساحة في القانون، معتبرا هذه المرحلة من المراحل المهمة في تاريخ الغرفة في إطار نظام غرفة تجارة وصناعة عمان الذي صدر بالمرسوم السلطاني رقم 45/‏‏‏‏‏2017 والذي يعزز من معايير الحوكمة التي تقوم على فصل السلطات ومنح الصلاحيات للأجهزة المختلفة في الغرفة بما يتوجب تعزيز الكفاءات وتدريب وتأهيل وتطوير وتعيين كفاءات في الأماكن المناسبة، بما يسهم في تحقيق النتائج المتميزة التي تخدم العمل الاقتصادي في السلطنة.

وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان الجديد على أن مجلس الإدارة سيجتمع قريبا لوضع استراتيجية الغرفة للفترة “ 2018 ـ 2022”، وأردف: يجب على الجهاز التنفيذي أن يبدأ في وضع استراتيجية لما ينبغي علينا أن نحققه خلال السنوات الـ 4 القادمة،

وأوضح أن الهدف الأساسي لأعضاء مجلس الإدارة هو خدمة الغرفة ومنتسبيها، مشيرا إلى أن منتسبي الغرفة هم الأساس والغرفة منهم وإليهم، حيث سيعمل مجلس الإدارة خلال الفترة القادمة على تحسين الخدمات المقدمة للمنتسبين والنظر إلى أفكارهم وتطلعاتهم.

وأشار إلى أن هدف الغرفة يتجلى في تنمية الاقتصاد الخاص والذي يعول عليه الكثير خلال المرحلة القادمة من خلال صناعة فرص وظيفية للكوادر الوطنية وجذب الاستثمارات وكلها تصب في تنمية القطاع الخاص، وتبقى الغرفة هي الممثل الرسمي للقطاع الخاص وتعزيز هذا المفهوم حيث انها المنصة التي من خلالها نتمنى أن نكون الشراكة الثلاثية ما بين الغرفة ومنتسبيها والحكومة والمجتمع في تحقيق أهداف الغرفة.

وبيّن أن السلطنة والبعد الجيوغرافي لها واختلاف المميزات الاقتصادية لكل محافظة والتحديات والفرص التي تتاح لكل محافظة تختلف عن الأخرى، تستدعي أن يكون لكل محافظة اهتمام ودراسة والعمل يدا بيد مع رؤساء الفروع، موضحا أن الاهتمام سيكون عن طريق جانبين الأول معني بوضع الدراسات والاستراتيجيات والجانب الآخر معني بالاتصال الدائم مع المسؤولين والمعنيين.

وقال قيس اليوسف: ان الغرفة تهتم في تنمية الموارد البشرية من خلال التدريب والتأهيل والتطوير، وأردف: نمتلك كفاءات في الغرفة وجميعها يجب أن تعزز وتعطى الصلاحيات ويتم تطويرها دائما، مبيّنا أنه على أي مؤسسة ينبغي أن تتبع هذه النهج بحكم أن العنصر البشري هو رأس المال الحقيقي لأي مؤسسة، مؤكدا أنه مع التعمين 100%.

وأوضح أن الغرفة هي جزء من منظومة عالمية باعتبارها ممثل القطاع القطاع الخاص وبالتالي فكثير من الوفود التجارية تفضل أن تكون نقطة التواصل الأولى مع القطاع الخاص بشكل رسمي عن طريق الغرفة، لذلك تعتبر الغرفة بوابة أساسية ورئيسية لجذب الاستثمارات وهي من ضمن عدة وسائل أخرى لجذب الاستثمار الأجنبي.

من جانبه قال سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس إدارة الغرفة ورئيس فرع الغرفة بمحافظة الوسطى: ان من أهم التطلعات التي تأمل الغرفة في تحقيقها خلال الفترة القادمة مساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال وذليل التحديات المعوقات التي تواجههم، موضحا أن الغرفة تسعى مع الحكومة إلى تنمية الاقتصاد في السلطنة وتنويع مصادر الدخل.

وأشار الجنيبي إلى أن محافظة الوسطى تزخر بالعديد من المشاريع الضخمة كمصفاة الدقم والحوض الجاف والمشاريع اللوجستية التعدينية الأخرى، مبيّنا أن فرع الغرفة سيعمل خلال الفترة القادمة على جذب رؤوس الأموال والاستثمار في القطاعات التي ركزت عليها الخطة الخمسية الحالية والتعدين والسياحة واللوجستيات والثروة السمكية والصناعة.

وأضاف: ان موقع المحافظة الاستراتيجي وطقسها المعتدل خصوصا في المناطق المطلة على الساحل بحر العرب سيساهمان في جذب الاستثمار السياحي واللوجستي للمحافظة، كما أن للمحافظة ثروات طبيعية عديدة كالثروة المعدنية والسمكية ستفتح آفاقا جديدة للاستثمار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ليصبح لها شأن واسع في عالم التجارة داخل السلطنة وخارجها.

اجتماع الانتخاب

وقد عقد صباح أمس بالمقر الرئيسي لغرفة تجارة وصناعة عمان اجتماع الفائزين في انتخابات مجلس إدارة الغرفة بمسقط ومجالس إدارات الفروع بمحافظات السلطنة المختلفة، وذلك بحضور سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة رئيس لجنة انتخابات غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من أعضاء اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس إدارة الغرفة للفترة (2018 – 2022).

وقال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة رئيس اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إن مجالس إدارات فروع الغرفة في جميع محافظات السلطنة قد اجتمعت يوم الخميس الماضي لانتخاب رؤساء مجالس إدارات الفروع في المحافظات ونوابه بالاقتراع السري في مقر الفرع، وذلك تحت إشراف لجنة انتخابات غرفة تجارة وصناعة عمان، وعن الاجتماع الحالي لمجلس إدارة الغرفة فهو يتألف من 5 أعضاء من محافظة مسقط، بالإضافة إلى 10 رؤساء مجالس إدارات فروع الغرفة بالمحافظات.

وعبر رئيس المجلس المنتخب عن شكره لثقة أعضاء المجلس وسعادته بالتعاون خلال الفترة القادمة مع أعضاء المجلس لبذل المزيد من الجهد والعطاء ومواصلة العمل لأجل إعداد استراتيجية لتطوير أداء ومساهمات الغرفة والقطاع الخاص في العملية التنموية الشاملة، وتعزيز مكانة الغرفة كالممثل الرسمي للقطاع الخاص العماني بكافة شرائحه.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...