facebook twitter instagram youtube whatsapp
1253195
1253195
الاقتصادية

بدء الإنتاج التجاري لمطاحن صحار في الربع الثالث

18 فبراير 2018

كتبت - أمل رجب -

أعلنت شركة المطاحن العمانية أن الإنتاج التجاري لمشروع مطاحن صحار سيبدأ في الربع الثالث من العام الجاري، وأوضحت الشركة أن الأعمال الإنشائية في المشروع تسير بسلاسة، ويتم إنشاء المطاحن في إطار استراتيجية الأمن الغذائي التي تسعى السلطنة لتحقيقها، وينفذ المشروع بمساهمة رئيسية من شركة أطياب التابعة للمطاحن العمانية، وتعد الأخيرة من الشركات التي تملك الحكومة العمانية حصة أغلبية فيها.

ويقام مشروع مطاحن صحار ضمن مشروعات طموحة للأمن الغذائي في صحار حيث تم العام الماضي تدشين منطقة للصناعات الغذائية على مساحة 40 هكتار في ميناء صحار وتشمل مطحنة رئيسية للقمح، ومعملا لتكرير السكر، ومساحة أخرى لتخزين وتوزيع الحبوب والزيوت النباتية، وستدار المطحنة بواسطة شركة مطاحن صحار وستبلغ طاقتها الإنتاجية 500 طن يوميا، في حين تمتلك وتدير شركة عمان لتكرير السكر معملا بقدرة إنتاجية تصل إلى مليون طن سنويًّا.

وتخطط الحكومة لتكون هذه المنطقة الجديدة نواة لمحطة متكاملة للأنشطة الغذائية، عبر جذب الاستثمارات من القطاعين العام والخاص وإقامة مشروعات للتصنيع للاستهلاك المحلي والتصدير فضلا عن أنشطة استثمارية في مجال نقل البضائع الغذائية على مستوى المنطقة لاستغلال النمو المتسارع في حجم البضائع والاستثمارات الضخمة التي يضمها ميناء صحار مثل مشروع التوسعة في الجانب الجنوبي من الميناء وسينتج عنه مساحة إضافية للأنشطة الصناعية ومرافق بحرية جديدة، وبالتالي المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة.

ومن جانب آخر أوضحت شركة المطاحن العمانية أن صافي أرباح المجموعة بعد خصم الضرائب بلغ 6.98 مليون ريال عماني في الأشهر الستة المنتهية في ديسمبر 2017، وفيما يتعلق بأداء الشركات التابعة والشقيقة أوضحت المطاحن العمانية أن شركتها التابعة (المزارع الحديثة للدواجن) حققت أرباحا قدرها 451 ألف ريال عماني، وبلغ حجم إيرادات الشركة 3.7 مليون ريال عماني بفضل زيادة التصدير.

وسجلت الشركة الشقيقة (صحار للدواجن) أرباحا قبل خصم الضرائب قدرها 11 ألف ريال عماني، وتأثرت أعمال الشركة بوجود فائض في منتجات الدواجن الحية في السوق المحلي، في حين بلغ إجمالي إيرادات مخبز أطياب 6.9 مليون ريال عماني خلال العام المنتهي بزيادة 5.7 بالمائة مقارنة مع العام الأسبق. وأشارت الشركة إلى أن مبيعات الخبز في تزايد مستمر بفضل النجاح في إضافة زبائن وأسواق جديدة، وحقق المخبز ربحا قدره 819 ألف ريال عماني حيث ساهم التصدير في زيادة الإيرادات وأرباح الشركة، في حين حققت شركة أطياب لتكنولوجيا الأغدية أرباحا قبل خصم الضرائب قدرها 117 ألف ريال عماني، ووصلت إيرادات شركة أطياب للخدمات الفنية 86 ألف ريال عماني.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...