facebook twitter instagram youtube whatsapp
1172698
1172698
الاقتصادية

انتخاب مجلس إدارة جديد لبنك مسقط .. وتوزيع 40% أرباحا نقدية وأسهم مجانية

26 مارس 2019

تجديد برنامج سندات اليورو متوسطة الأجل والبالغ 2 مليار دولار -

انتخبت الجمعية العامة العادية السنوية لبنك مسقط أعضاء مجلس إدارة البنك الجديد لمدة ثلاث سنوات قادمة، و بعد عملية الانتخابات اجتمع مجلس الإدارة الجديد وانتخب الشيخ خالد بن مستهيل المعشني ، رئيسا لمجلس الإدارة.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية والجمعية العادية السنوية لمساهمي بنك مسقط، الذي عقد أمس الأول الاثنين بقاعة مسقط بالمقر الرئيسي للبنك بمرتفعات المطار.

ترأس الاجتماع الشيخ خالد بن مستهيل المعشني رئيس مجلس إدارة البنك.

ووافقت الجمعية العامة لبنك مسقط على تجديد برنامج سندات اليورو متوسطة الأجل التي وافقت عليها الجمعية العامة غير العادية المنعقدة في ١٩ مارس ٢٠١٤ م ، والبالغ ٢ مليار دولار أمريكي ، كما وافقت الجمعية على تجديد رأس المال المرخص به للبنك والبالغ 350 مليون ريال عماني بقيمة اسمية مقدارها مائة بيسة للسهم .

كذلك شــــــهد اجتماع الجمعية العامة لبنك مسقط الموافقة على توزيع أرباح نقدية على المساهمين لعام 2018 بنسبة 35 ٪ من رأس المال المصدر للبنك أي بمعدل (٣٥) بيسة لكل سهم (قيمته الاسمية مائة بيسة).

بالإضافة إلى الموافقة على توزيع أسهم مجانية على المساهمين بنسبة 5 % من رأس المال المصدر للبنك أي بمعدل « ٥» أسهم مجانية لكل 100 سهم يملكها المساهم في البنك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر ٢٠١٨ ليصل بذلك مجموع التوزيعات على المساهمين 40 % لعام 2018.

وبذلك سيحصل المساهمون في البنك على أرباح نقدية بواقع (0.035) ريال عماني لكل سهم قيمته الاسمية (0.100) ريال عماني و ذلك بقيمة إجمالية تبلغ (103.159) مليون ريال عماني على رأس المال الحالي للبنك. وعلاوة على ذلك، سيحصل المساهمون على أسهم مجانية بمعدل سهم واحد لكل (20) سهما، أي سيصدر البنك ما مجموعه (147.370.636) سهما قيمة كل منها (0.100) ريال عماني، وبذلك سيكون مجموع قيمة الأسهم الموزعة (14.737) مليون ريال عماني ، كما ناقش الاجتماع التعاملات التي أجراها البنك مع الأطراف ذات العلاقة خلال العام 2018 بالإضافة إلى الموافقة على تعيين أعضاء هيئة الرقابة الشرعية لميثاق وعلى تعيين مراقـب الحسابات للبنك والمراقب الشرعي الخارجي لميثاق للصيرفة الإسلامية للسنة الماليــة التي ستنتهي في 31 ديسمـبر 2019.

وأعرب الشيخ خالد بن مستهيل المعشني، رئيس مجلس إدارة بنك مسقط عن شكره وامتنانه للجمعية العامة لمساهمي البنك على ثقتهم بمجلس الإدارة و على ثقتهم بالأعمال والجهود التي يقوم بها البنك كما انتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر لزبائن البنك من الأفراد والشركات على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك مؤكدا أن بنك مسقط سيواصل تعزيز ريادته والاحتفاظ بمكانته في القطاع المصرفي والاستمرار في تحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات على كافة المستويات وطرح المنتجات المصرفية التي تلبي احتياجات مختلف الزبائن وتحقيق قيمة مضافة لكافة مساهمي البنك.

وقال الشيخ خالد المعشني: يبدي مجلس إدارة بنك مسقط ترحيبه وتأييده للإجراءات التي اتخذها كل من البنك المركزي العماني و الهيئة العامة لسوق المال خلال الفترة الماضية لتحسين أداء القطاع المالي في السلطنة مؤكدا أن نمو وإنجازات البنك ما كان لها أن تتحقق من دون السياسات بعيدة النظر والملائمة لاقتصاد السوق التي تنتهجها الحكومة معربا عن سعادته بالنتائج المالية الإيجابية التي حققها البنك خلال العام الماضي رغم التحديات والمنافسة القوية التي يشهدها القطاع المصرفي مشيرا إلى أن البنك سيواصل التقدم والنمو وتحقيق النتائج الإيجابية.

و كان بنك مسقط قد أعلن في الفترة الماضية عن النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018م.

حيث حقق البنك ربحا صافيا للفترة قدره (179.63) مليون ريال عماني مقارنة بالربح الصافـــي البالغ (176.82) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017م وبزيادة نسبتها (1.6%).

وبلغ صافـي إيـرادات الفـوائد من الأعمال المصرفية التقليدية وإيرادات التمويل الإسلامي (304.29) مليون ريال عماني لعام 2018م مقارنة بمبلغ (281.35) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017م، أي بزيادة نسبتها (8.2%)، في حين انخفضت الإيرادات الأخرى بنسبة (7.9%) لتصل إلى (142.45) مليون ريال عماني لعام 2018م مقارنة (154.62) مليون ريال عماني لعام 2017, و هذا يشمل ربحا و قدره (8.12) مليون ريال عماني من عملية بيع تتم لمرة واحدة لنوع معين من الاستثمارات.

و بلغت مصروفات التشغيل في نهاية عام 2018م (190.34) مليون ريال عماني مقارنة بمبلغ (184.08) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017، أي بزيادة نسبتها (3.4%). كما خصّص البنك مبلغا قدره (43.24) مليون ريال عماني لمجابهة خسائـر القروض المحتملة في عام 2018م مقابل مخصصات بلغت (43.28) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017م.

كما حققت صافي محفظة القروض و السلفيات، شاملة أعمال التمويل الإسلامي، زيادة بنسبة (7.4%) لتصل إلى (8,934) مليون ريال عماني في 31 ديسمبر 2018م مقابل (8,329) مليون ريال عماني في 31 ديسمبر 2017م.

في حين ارتفعت إيداعات الزبائن، شاملة إيداعات الزبائن للخدمات المصرفية الإسلامية، بنسبة (14.1%) لتصل إلى (8,463) مليون ريال عماني في 31 ديسمبر 2018 مقارنة بمبلغ (7,419) مليون ريال عماني.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.11.00 PM
كرسي للأفلاج في جامعة نزوى: التعريفات
محمود الرحبي -تفاعل بالفرح والتساؤل كل من وصل إلى مسامعه خبر تأسيس أول كرسي لدراسة الأفلاج في العالم خصت به جامعة نزوى، وأول كرسي في جامعة خاصة في عمان، كرسي بحثي يختص بدراسات « عالم المياه الأثري» وقد تم اختيار الباحث العماني الدكتور عبدالله الغافري، المحاضر في نفس الجامعة- والذي...