facebook twitter instagram youtube whatsapp
993030
993030
الاقتصادية

المرأة والاستثمار المالي.. طمـــوح كبير يكتمل بتعــزيز المعرفــة ودراســـة الأســـاســيات

25 سبتمبر 2018

كتبت: رحمة الكلبانية -

تشكل استثمارات المرأة في سوق مسقط للأوراق المالية 1 بالمائة من القيمة السوقية، كما أن تمثيلها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة أقل من 1 بالمائة.

ودعت ندوة حول أساسيات التعامل في الأوراق المالية الى ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية ومشاركتها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة، وزيادة المبادرات التي تعنى برفع مستوى وعي المرأة في المجال الاقتصادي.

وأكد أحمد بن صالح المرهون، مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية على ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية، على خلفية الإحصائيات التي تشير إلى ضعف حضورها في قطاع سوق المال إذ تشكل حصة استثمارها حوالي 1% من إجمالي القيمة السوقية في سوق مسقط.

وقال مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية : هناك تدن في تمثيل المرأة في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة المدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية، حيث لا يتجاوز هذا التمثيل ما نسبته جزءا من 1% في مجالس إدارة 112 شركة مساهمة عامة، إذا ما أخذ في الاعتبار بأن حوالي 800 عضو هم من يمثلون مجالس إدارة تلك الشركات، وهذا ما يجعلنا نقف عند هذه المعطيات ويدعونا جميعا للعمل على تجاوز هذه النسب والأرقام باتجاه رفعها إلى مستويات أعلى حتى تكون للمرأة دورها الفاعل في التنمية الاقتصادية ومشاركتها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة، مع التأكيد على أن المرأة العمانية لا يعوزها التأهيل العلمي والمعرفي ليكون لها دور أكبر في الحراك الاقتصادي الذي تشهده السلطنة.

رفع الوعي بالقطاع الاقتصادي

وأرجعت المكرمة الدكتورة زهور بنت عبدالله الخنجرية عضوة مجلس الدولة وراعية الحفل تراجع حضور المرأة في قطاع سوق المال إلى قلة وعيها ودرايتها بهذا المجال، وأوصت بأهمية زيادة المبادرات التي تعنى برفع مستوى وعيها في المجال الاقتصادي، وتهيئة الفتيات من سن مبكرة ومن خلال المواد الاختيارية في المؤسسات التعليمية لما لذلك من أثر على ثقافتهن الاقتصادية وتمكينهن في المجال بشكل أكثر مستقبلا. وأضافت الخنجرية: باتت المرأة اليوم بحاجة إلى إدراك الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها السلطنة وإلى حاجتها لمبادراتها وعقلها النشط.

رغبة في الدخول لعالم التداول

وأكدت مجموعة من المشاركات بالندوة في لقاءات لـ «عمان» رغبتهن الجادة في تعلم أساسيات التداول والدخول إلى عالم أسواق الأوراق المالية، وإلى ضرورة أن تبحث المرأة عن مصادر دخل خاصة بها لتعيل بها نفسها وعائلتها، وأجمعت المشاركات على أهمية أن تنمي النساء معارفهن في المجال الاقتصادي للمساهمة في تنمية القطاع.

وقالت جوخة العزرية، رئيسة قسم بوزارة النقل والاتصالات، وإحدى المشاركات في الندوة بأنه من الضروري للمرأة أن تكون على اطلاع بأساسيات الاستثمار في السوق، وأهم الشركات المساهمة وكيفية احتساب الفائدة وغيرها، ليس فقط لدخول السوق والاستثمار ولكن لتطبيق تلك الأساسيات في تدبير حياتها اليومية وإفادة محيطها بتلك المعلومات، وقد قامت العزرية بالفعل بتجربة التداول في سوق مسقط للأوراق المالية وتنوي الاستمرار وتنمية معلوماتها في هذا المجال.

وأشادت المشاركة مريم الخروصية بأهمية عقد مثل هذه الندوات، خاصة وأنها مفتوحة لجميع النساء الراغبات في تعلم أساسيات التداول وغير مخصصة للخريجين أو العاملات في المجال الاقتصادي فقط، وقالت: كوني باحثة عن عمل، بدأت بالتفكير جديًا بالاستثمار والدخول إلى عالم التداول، ولكني لم أكن أمتلك المعرفة والأدوات اللازمة لذلك.

التحول من مُعال إلى مُعيل

وأشارت سارة الريامية، باحثة عن عمل ومشاركة في الندوة إلى ضرورة أن تبدأ المرأة بالتحول من مُعال إلى مُعيل وأن تبدأ بالاعتماد على نفسها في إيجاد مصدر دخل لها ولعائلتها، وقالت إن الاستثمار والتداول في أسواق الأوراق المالية يمثل بديلا ممتازا لمن لم يحالفهن الحظ في الحصول على وظيفة، أو الراغبات في الحصول على عائد مادي دون الحاجة إلى مغادرة المنزل، وأبدت الريامية رغبتها في بالبدء بعمل تجاري خاص بها وتعلم أساسيات التداول في سوق مسقط للأوراق المالية.

وأكدت سامية السعدية، مدير دائرة بوزارة الشؤون الرياضية، وإحدى المشاركات في الندوة بضرورة أن تثقف المرأة نفسها في المجال الاقتصادي وأن تبحث عن مصادر دخل متعددة، وقالت: لم تكن لدي في السابق فكرة واضحة عن أساسيات التداول وكيفية عمل سوق مسقط للأوراق المالية، والآن باتت لدي رغبة حقيقة في دخول هذا المجال.

جلسات الندوة

وتناولت الجلسة الأولى من الندوة التعريف بسوق مسقط للأوراق المالية، والتعريف بالأسهم وأنواعها، وأسباب ارتفاع وانخفاض أسعارها والعوامل المؤثرة على حركة الأسعار، بالإضافة إلى كيفية تحديد الأهداف الاستثمارية في سوق مسقط وكيفية متابعة أسعار الأسهم ووسائل المعلومات عن الشركات المدرجة.

وتعرفت المشاركات في الجلسة الثانية من الندوة إلى كيفية فتح حساب مستثمر لدى شركة مسقط للمقاصة والإيداع، وقراءة القوائم المالية للشركات المدرجة في السوق، واختيار الأسهم والتحليل المالي لتلك الشركات.

تنويهات ومحاذير

ونوه طارق عبدالرزاق، نائب المدير العام للشركة المتحدة للأوراق المالية إلى أهم الأمور التي يجب الانتباه لها عند بداية الاستثمار، ومن أهمها عدم التهور والاستعجال بدفع مبالغ كبيرة من المال أو أخذ قروض كبيرة وبيع ممتلكات لدخول عالم الأسهم، والبعد عن اتخاذ أي قرار مبني على تزكية أي شخص غير أهل للثقة، وعدم التسرع في بيع وشراء الأسهم، واللجوء إلى شركات الوساطة المالية.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...