facebook twitter instagram youtube whatsapp
الاقتصادية

الذهب يرتفع ويتجه لأفضل أداء أسبوعي

21 فبراير 2020

(رويترز) - بلغت أسعار الذهب أعلى مستوياتها في سبع سنوات امس وتتجه صوب تسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر، في الوقت الذي تلقى فيه الطلب على أصل الملاذ الآمن الدعم من ارتفاع في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية.

وأعلنت كوريا الجنوبية عن 52 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مما يصل بالإجمالي على مستوى البلاد إلى 156، بينما أعلنت اليابان عن أول وفاة على متن سفينة سياحية تشكل أكبر تجمع للإصابات خارج الصين.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمائة إلى 1625.05 دولار للأوقية (الأونصة) ، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ فبراير 2013 عند 1626.27 دولار في وقت سابق من الجلسة. ومنذ بداية الأسبوع، ارتفعت الأسعار 2.5 بالمائة وتتجه صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي بالنسبة المئوية منذ الثالث من يناير.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمائة إلى 1627.40 دولار. وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني: «يبدو أن التركيز الرئيسي للذهب ينصب على الضبابية التي تكتنف الفيروس... وانتشاره في أنحاء العالم». مضيفا: أن تأثير الوباء على السياحة والسفر والنمو يؤجج الطلب على المعدن الأصفر. وتراجعت الأسهم الآسيوية في الوقت الذي دفعت فيه أنباء عن زيادة حالات الإصابة في بكين والخارج الصناديق إلى التدافع صوب الأصول الأمريكية الآمنة، مما رفع الدولار لأعلى مستوى في ثلاث سنوات.

وحذر صندوق النقد الدولي الأربعاء من أن انتشار الوباء أكثر قد يعرقل تعافيا متوقعا «هشا للغاية» في الاقتصاد العالمي في 2020؟

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقر البلاديوم عند 2689.06 دولار للأوقية، لكنه مرتفع نحو 11 بالمائة منذ بداية الأسبوع، ويتجه صوب تسجيل أقوى أداء أسبوعي في أكثر من شهر.

وصعد المعدن الذي يُستخدم في التحفيز بقطاع السيارات لأعلى مستوى على الإطلاق عند 2841.54 دولار في وقت سابق من الأسبوع بفعل مخاوف بشان المعروض. وارتفعت الفضة 0.5 بالمائة إلى 18.44 دولار وتتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في 30 أغسطس، بينما صعد البلاتين 0.2 بالمائة إلى 980 دولارا.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.57 PM (2)
نوافذ: الحياة دون كهرباء
سليمان المعمري -جدران متهالكة تتهشم، حيوانات تنفق، أشجار عملاقة تقتلع من جذورها، أسقف تتطاير تاركة الغرف تحت عين السماء، أبواب كبيرة تتراقص للأمام وللوراء ثم تسقط، أطفال يرتجفون من الرعب، وآخرون يبتسمون غير آبهين ولا منتبهين لما يجري، سيارات تسبح في الوادي كأنها البط، جذعٌ عملاق لنخلة يسقط فوق حافلة...