facebook twitter instagram youtube whatsapp


ناصر درويش
ناصر درويش

صدى المونديال.. للعرب حكاية

23 نوفمبر 2022

فتح الفوز التاريخي للمنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني المجال أمام المنتخبات العربية الأربعة المشاركة في مونديال قطر للذهاب بعيدا في نهائيات كأس العالم في ظل توفر العديد من العوامل المساعدة من أجل أن تحقق أفضل النتائج، خاصة أن المنتخب التونسي هو الآخر ظهر بمستوى رائع وخطف نقطة ثمينة في بداية مشواره.

فوز المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم ليس الأول في مشواره الطويل حيث سبق أن فاز في أربع مباريات منذ فوزه الأول على بلجيكا بالهدف المشهور لمهاجمه سعيد العويران لكن الفوز على الأرجنتين بوجود نجمه ميسي له طعم ونكهة خاصة وهو المرشح الأبرز لنيل اللقب العالمي.

انتصار السعودية وتعادل تونس يمنح المنتخبات العربية بكل تأكيد دافعا معنويا كبيرا في مشوارها في المونديال والفرصة متاحة لهم لكتابة حكاية جديدة للعرب في المونديال العالمي بعد أن عجزت المنتخبات العربية عن تحقيق مكاسب لها في مشاركاتها السابقة والتي كانت شرفية، معظمها كان الخروج من الأدوار الأولى وقليلة التي تتعدى بلوغ الدور الثاني.

الفرحة العارمة التي انتابت الجميع بعد الفوز السعودي المستحق على الأرجنتين يجب ألا تنسينا ما هو قادم وألا نبالغ في الفرحة كثيرا، وعلينا أن نبني عليها ما هو آت في مشوار المونديال ويجب المحافظة على الواقعية لأن المباريات القادمة أصعب بكثير من المباريات السابقة في ظل تنافس مثير خاصة بين المنتخبات المرشحة من أجل نيل اللقب.

ليس هناك مستحيل في كرة القدم ولابد أن نستفيد من كل العوامل المتاحة لنصل للهدف المنشود ولعل الأجواء الكروية في العاصمة القطرية الدوحة مشجعة بأن تظهر المنتخبات العربية بصورة مغايرة عن مشاركاتها السابقة وأن تكتب حكاية جديدة للتاريخ.

أعمدة
No Image
بشفافية : نحو تعميق الشراكة في التنمية
المسارات الجادة والحثيثة التي تنتهجها الحكومة لتحقيق التنمية على كافة الأصعدة واضحة، وتعكس الحرص على إنجاز المشاريع التنموية في المدة المحددة لذلك، لأن الواقع المتسارع يفرض نفسه والأولويات الضرورية تضع نفسها في سلم البرامج والخطط المراد إنجازها، خاصة فيما يتعلق بتنمية المحافظات وتحقيق الرخاء للمواطن.منذ مدة قررت وزارة النقل والاتصالات...