وضع حجر أساس مبنى الإدارة والتسهيلات الخدمية بسمائل الصناعية

بتكلفة إجمالية 4.5 مليون ريال –

عمان: احتفلت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية ـ مدائن ـ ، أمس في مدينة سمائل الصناعية، بوضع حجر أساس مبنى الإدارة والتسهيلات الخدمية، وتبلغ تكلفة تطوير المشروع حوالي 4.5 مليون ريال عماني، وبمساحة بناء إجمالية 16 ألف متر مربع، ويتكون مبنى المشروع من 8 طوابق (أرضي + 7 طوابق)، وبمساحة إيجارية تصل إلى 12،280 ألف متر مربع تم توفيرها لتقديم مختلف المرافق للعاملين في مدينة سمائل الصناعية والمناطق المجاورة لها.
رعى حفل الافتتاح سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي، محافظ الداخلية، وبحضور هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي لـ«مدائن»، وقد أكد محافظ الداخلية، راعي الحفل، على أن هذا المشروع يأتي ضمن جهود الحكومة المستمرة لاستكمال عملية التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف محافظات السلطنة، كما يمثل أهمية كبيرة لولاية سمائل بصورة عامة والمدينة الصناعية بصورة خاصة، حيث يعمل المشروع على استكمال البنية الأساسية والخدمات الرئيسية للعاملين في المشاريع القائمة والمستقبلية دون الحاجة لقطع مسافات طويلة أو الانتقال إلى محافظة أخرى.
وقال المهندس داود بن سالم الهدابي، مدير عام مدينة سمائل الصناعية: إن مبنى الإدارة والتسهيلات الخدمية يعد مجمعا لمجموعة من الخدمات والتسهيلات التي يحتاجها المستثمرون، حيث يوفر المبنى خدمات متنوعة في مكان واحد، الأمر الذي يسهل عملية توفير متطلبات المستثمرين، كما أن جزءا من هذا المبنى سيكون مقرا لإدارة مدينة سمائل الصناعية، وذلك لتكون أقرب ما يكون للمستثمرين وحتى تتمكن الإدارة من توفير جميع الخدمات بسرعة وإتقان عاليين، علاوة على توفير المبنى لمجموعة من الخدمات المصاحبة للعمل الصناعي وهي على سبيل المثال لا الحصر (محلات تجارية، بنوك تجارية، مقاه ومطاعم عالمية، صالات لشركات الاتصال، ومساحات قابلة للتأجير وغيرها من الخدمات المتوقع أن يحتاجها المستثمر داخل حدود المدينة الصناعية).
وأوضح الهدابي أن مدينة سمائل الصناعية شهدت خلال الفترة القريبة الماضية تطورا ملحوظا وارتفاعا في المؤشرات الرقمية، حيث ارتفع حجم الاستثمار في المدينة الصناعية ليصل إلى ما يقارب 80 مليون ريال عماني، كما وصل عدد المشاريع الموطنة فيها إلى 176 مشروعا. ومن جانب آخر، ارتفع عدد الأيدي العاملة بالمدينة الصناعية إلى أكثر من 1043موظفا بنسبة تعمين تصل إلى 29%، ومن المؤمل أن ترتفع هذه الأرقام مع دخول عدد كبير من المصانع إلى مرحلة الإنتاج، والتي هي الآن تحت الإنشاء، ومن المتوقع أن ينتهي العمل بها في الربع الأخير من هذا العام، كما أن الانتهاء من أعمال البنى الأساسية هذا العام سوف يرفع من عدد الشركات الموطنة بالمدينة الصناعية ويكون محل جذب للشركات الأجنبية وبالتالي يزيد من توفير فرص العمل للباحثين عنها خاصة من أبناء الولاية والولايات القريبة منها.
ونوه المهندس داود الهدابي إلى أن إدارة المدينة الصناعية تعكف على توفير عدد من الخدمات المصاحبة للعمل الصناعي داخل حدود المدينة الصناعية، والتي نراها من الضروري بمكان توفرها وبأسرع وقت ممكن بالتعاون مع الشركاء من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص، ومن بين هذه الخدمات (توفير مدينة سكنية للعاملين بالمدينة الصناعية وذلك لفصل سكن العمال عن المجتمع المحلي، توفير مركز للدفاع المدني لحماية أمن المنشآت، توفير مبنى لفحص الأيدي العاملة الوافدة لتقليل المسافة وعدم الاضطرار للوصول إلى مسقط للحصول على هذه الخدمة، وغيرها من الخدمات التي يتطلب توفرها للقطاع الصناعي).
من جانبه، قال المهندس مسلم بن جمعة الهديفي، الرئيس التنفيذي لشركة شموخ للاستثمار والخدمات: إن هذا المبنى يأتي استمرارا للجهود الحثيثة التي تبذلها شموخ للاستثمار، الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ـ مدائن ـ، لتقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات لتشجيع الاستثمار المحلي والإقليمي والدولي في المدن الصناعية التابعة للمؤسسة ولتسهيل نمو القطاع الصناعي في السلطنة، ولجذب استثمارات جديدة؛ فإننا بحاجة إلى التركيز على الجوانب الاجتماعية وبناء مجتمع متكامل يتضمن على سبيل المثال السكن ومرافق التسويق والرعاية الصحية والتعليم ومرافق عديدة أخرى، لتسير جنبا إلى جنب لدعم قطاع الصناعة.
وأضاف الهديفي: إن مشروع المبنى الإداري والتسهيلات بمدينة سمائل الصناعية، يأتي استمرارا للمشاريع التي تقوم بتنفيذها شركة شموخ للاستثمار والخدمات، ويشمل المبنى مرافق وخدمات مختلفة مثل الخدمات البنكية ووكالة سفريات ومقاهٍ ومتجر للمواد الاستهلاكية، بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم العالمية، كما يضم المبنى الكثير من المساحات المخصصة للمكاتب كالهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة وشركات الاتصالات، ويأتي هذا المشروع بعد أن نجحت الشركة بتطوير مبنى للخدمات مشابه لواحة المعرفة مسقط، والذي تم تدشينه في فبراير 2016 وفي مدينة صحار الصناعية والذي سوف يتم افتتاحه رسميا خلال الأشهر القليلة القادم.