الساعة السكانية: عدد الوافدين في السلطنة يتراجع إلى 1.9 مليون نسمة

الجنسية الهندية تمثل 37% والبنجلاديشية 34% –

كتبت- عهود الجيلانية –

كشفت الساعة السكانية للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات انخفاض عدد الوافدين الى مليون و995 ألفا و461 نسمة ليشكلوا بذلك 42.9% من إجمالي عدد السكان في حين ارتفعت نسبة العمانيين إلى أكثر من 57% لتصل الى مليونين و651 ألفا و190 نسمة حتى أمس الأول الاثنين، ليبلغ بذلك إجمالي عدد سكان السلطنة 4.6 مليون نسمة.
وأشارت إحصائيات سكانية ارتفاع نسبة الوافدين خلال السنوات 2012-2018م من 42% إلى 44%، وبلغ معدل التغير لدى العمانيين حوالي 23.3% ولدى الوافدين حوالي 32.2% بمقدار 492 ألف وافد خلال الفترة 2012-2018م.
جاء ذلك وفق إصدار المركز الوطني للإحصاء والمعلومات الثامن لنشرة إحصاءات السكان في 2019 وتتضمن بيانات منتصف عام2018، الذي أكدت فيه أن إجمالي سكان السلطنة في عام 2018م بلغ حوالي 4.6 مليون نسمة مرتفعا بذلك بحوالي 978 ألف نسمة عن عام 2012م.
وبلغت نسبة الذكور من إجمالي سكان السلطنة في عام 2018م حوالي 65% في حين تشكل الإناث نسبة 35% من إجمالي السكان، ويشكل الذكور العمانيون 50% من إجمالي المواطنين.
وأوضحت الإحصائيات أن الذكور الوافدين يشكلون حوالي 83% من إجمالي الوافدين بالسلطنة لعام 2018م، وترتفع نسبة النوع عند الوافدين بأكثر من خمسة أضعاف عند العمانيين لعام 2018م وذلك بواقع 102% ذكر لكل 100 أنثى عند المواطنين مقابل 480% من الذكور لكل 100 أنثى عند الوافدين.
وتمثل الجنسية الهندية حوالي 37% من إجمالي الوافدين بالسلطنة تليها الجنسية البنجلاديشية بنسبة 34% ثم الجنسية الباكستانية بنسبة 13%. وبلغت نسبة النوع لدى الهنود 646% من الذكور لكل 100 أنثى و1722% من الذكور لكل 100 أنثى لدى البنجلاديشيين.
وأفادت الإحصائيات أن هناك جنسيات يكون فيها الإناث أكثر من الذكور كالجنسيات الفلبينية والأوغندية والسيرلانكية والتنزانية والأندونيسية والاثيبوية، في حين يغلب الذكور على الإناث في الجنسيات المصرية والنيبالية والهندية والبنجالية وغيرها.