صور من بلادي : وادي شاب.. قبلة الهدوء والجمال وتجلي صدى الصوت

كتب وصور: عامر بن عبدالله الأنصاري –

وادي شاب، من أبرز مواقع الجمال في نيابة طيوي التابعة لولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية، يخبئ الوادي العديد من البقع البديعة، بين ممرات سلاسل الجبال.
في الوهلة الأولى تتجلى جماليات الوادي الفريد، من على الشارع المؤدي إلى ولاية صور للقادمين من قريات ومسقط، ويتطلب الوصول إلى مواقع الجمال مشي إلى مسافة قد تتجاوز الكيلومترات، بين صعود وهبوط وممرات صخرية، وذلك بعد عبور جدول من المياه العميقة إلى الضفة الأخرى ليبدأ مشوار المشي.
في النقطة الأولى من الوادي يقبع عدد من الشباب بقواربهم، ليحملوا الزوار والسياح إلى الضفة الأخرى بمقابل مادي مقبول، ليبدأ بعدها الاستمتاع بمناظر الوادي الهادئ إلا من صوت خرير المياه الرقراقة وصدى أصوات الزوار هناك.
يخبئ الوادي بين ممارته ممرًا ضيقًا، يؤدي إلى بركة مائية ملائمة لمحبي السباحة والمغامرات والأجواء الحماسية، وتنتهي البركة بشلال مائي يسمع صوته من مكان بعيد.
ويحظى الوادي باهتمام بلدي، فقد أنشئ في بدايته عدد من دورات المياه، وكذلك الممرات الجبلية بحواجز للمشي.
إلا أن ذلك لا يمنع أن يكون الإنسان حذرًا في المشي بالوادي برفقة مجموعة، للحد من الحوادث التي قد تحدث في أسوأ الأحوال.