ليبيا: مقتل 3 وإصابة 11 جراء انفجار سيارتين مفخختين

تجدد المواجهات المسلحة جنوبي طرابلس –

طرابلس – (وكالات)- قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 آخرون جراء انفجار سيارتين مفخختين جنوب مدينة درنة بشرقي ليبيا صباح أمس، حسبما ذكر مصدر طبي بمستشفى الهريش بدرنة.
وقال محمد الشاعري من مديرية أمن درنة لوكاله الأنباء الألمانية (د.ب.أ): إن السيارتين استهدفتا مقرا للجيش التابع للمشير خليفة حفتر، وأنه تم نقل المصابين إلى مستشفى الهريش بالمدينة.
يشار إلى أن مدينة درنة كانت تسيطر عليها جماعات مجلس شورى مجاهدي درنة الإسلامية منذ عام 2011 قبل أن يعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تحريرها عام 2017 بعد معارك عنيفة بالمدينة. ويقول مراقبون: إن هذا الاستهداف يأتي ردا على تسليم القوات الليبية المصري (هشام عشماوي) للدولة المصرية. ويعد عشماوي أحد أبرز القيادات التي كانت تقاتل مع جماعة شورى مجاهدي درنة قبل أن تتمكن القوات الليبية التابعة لحفتر من القبض عليه في أكتوبر الماضي. وتجددت المواجهات المسلحة أمس الأول، بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، وقوات حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس، بعد هدوء استمر لأسبوع.
ووفق مراسل الأناضول، فإن المواجهات المسلحة تجددت في محاور خلة الفرجان وعين زارة والرملة جنوبي طرابلس.
وأوضح أن «قوات الوفاق هي من بادرت بالهجوم في محاولة لإعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي القديم».
وفي السياق ذاته، قالت قوات تابعة للوفاق الوطني، إنها تواصل تقدمها في محوري المطار واليرموك جنوبي العاصمة.