عون يطلب مساهمة واشنطن في ترسيم حدود لبنان

بيروت – عمان – حسين عبدالله –

أبلغ الرئيس اللبناني العماد ميشال عون مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى السفير ديفيد ساترفيلد خلال استقباله له قبل أمس، أن لبنان المتمسك بسيادته برًا وبحرًا وجوًا، يرى أن ترسيم الحدود البرية والبحرية الجنوبية يعزز الاستقرار على طول الحدود، انطلاقًا من قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701، داعيًا الولايات المتحدة الأمريكية إلى المساهمة في تحقيق هذا الهدف لا سيما لجهة احترام حدود لبنان البرية والبحرية، وحقه في التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة. وتداول الرئيس عون مع السفير ساترفيلد في الأفكار التي سلّمها لبنان الأسبوع الماضي للسفيرة الأمريكية في بيروت اليزابيت ريتشارد، والمتضمنة آلية عمل يمكن اعتمادها لترسيم الحدود البحرية الجنوبية. وعرض رئيس الجمهورية لوجهة نظر لبنان، كما استمع إلى موقف الإدارة الأمريكية، وسيستمر التشاور بين الجانبين اللبناني والأمريكي لتوضيح بعض النقاط المرتبطة بهذه الآلية.