تطبيق تجريبي لمنصة الطفولة في مسقط والداخلية

كتبت – نوال الصمصامية : أكدت المكرمة الدكتورة منى بنت أحمد السعدون عميدة كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس رئيسة اللجنة العلمية لمؤتمر الوقاية من سوء معاملة الطفل والإهمال أن تطوير منصة متعددة القطاعات لتمكين تعزيز التنسيق والتعاون والإحالة بين خدمات الطفولة المبكرة وحماية الطفل وخدمات الأطفال ذوي الإعاقة يعكس التشريعات الوطنية، والخدمات القائمة في القطاع ذات العلاقة بالطفل والتي تتوافق مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
وقالت في تصريحات خاصة لـ(عمان): إن المنصة تم إنشاؤها من أجل المشاركة النشطة، والربط معًا، وتبسيط وتنسيق الجهود الموزعة بين كل من وزارات التنمية الاجتماعية والصحة والتربية والتعليم. وستستفيد المنصة من الهياكل والخدمات القائمة، وتوفر آلية للإحالة الفعالة داخل كل قطاع من القطاعات وما بينهما، مما يتيح استمرارية شاملة من الرعاية بدءا من الوقاية إلى الاستجابة والمتابعة لجميع الأطفال، لا سيما من يواجه مخاطر حماية الطفل، والأطفال ذوي الإعاقات أو من هم أقل من سن خمس سنوات.
وستسهل المنصة عملية إدارة الحالة، وتحسين جودة الخدمة.
وسيتم تطبيق النظام في محافظتي مسقط والداخلية، كمرحلة تجريبية لرصد مدى فعالية النظام وارتباطه وتأثيره واستدامته، مما يؤدي إلى تحديد جوانبه الفعّالة والناجحة ومواضع المراجعة المطلوبة قبل أن تنشره الحكومة على الصعيد الوطني.