بلدية ظفار تتابع جاهزية الخدمات لاستقبال الموسم السياحي 2019

«التجارة» تؤكد على تسهيل وصول الغذاء والسلع الأساسية إلى الأسواق –

عقدت بلدية ظفار اجتماعًا لها أمس لمناقشة الاستعدادات والتحضيرات الجارية لاستقبال الموسم السياحي بمحافظة ظفار الذي يبدأ خلال الفترة من 21 يونيو إلى 21 سبتمبر من كل عام وذلك برئاسة سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار.
تم خلال الاجتماع استعراض التحضيرات وجاهزية الخدمات التي تقدمها بلدية ظفار خلال الموسم السياحي بالإضافة إلى مناقشة مناشط وفعاليات مهرجان صلالة السياحي لعام 2019م.
وأشار سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار خلال الاجتماع إلى الدعم المتواصل لمعالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار لأعمال البلدية بشكل عام ولمهرجان صلالة السياحي بشكل خاص مؤكدا سعادته على أهمية تطوير فعاليات ومناشط المهرجان بما يلبي رغبات كافة شرائح المجتمع.
وعقدت المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار اجتماعا مع عدد من الجهات الحكومية المعنية في المحافظة والشركات التجارية المتعلقة بتوفير خدمات المواد الغذائية والقائمين على البنوك التجارية وشركات تسويق المنتجات النفطية (محطات الوقود).
ترأس الاجتماع جمال بن عبدالله بن محمد الهنائي مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار، وذلك في إطار الاستعداد لموسم صلالة السياحي لعام 2019م، والذي يبدأ في الفترة من 21 يونيو المقبل إلى 21 سبتمبر.
تم خلال الاجتماع التأكيد على أهمية استمرار التسهيلات التي تقدمها الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة خلال فترة الموسم لتسهيل وصول المواد الغذائية والسلع الأساسية إلى الأسواق والمجمعات التجارية ومراقبة الأسواق ومناقشة الملاحظات التي وجدت خلال العام الماضي.
كذلك تم خلال الاجتماع التنسيق حول توفير الخزانات البترولية الإضافية في المحطات المنتشرة في كل ولايات المحافظة حيث إن أكثر السياح والزوار يأتون عن طريق البر وتم التأكيد على أصحاب المحطات ضرورة عمل صيانة وتنظيف المرافق العامة وكذلك دورات المياه للمحطات وتوفير الخدمات الضرورية للمسافرين.
كما تم أيضا التنسيق مع مسؤولي البنوك التجارية في المحافظة على ضرورة توفير عمل صيانة لأجهزة الصراف الآلي والإيداع في الأسواق والمجمعات والمراكز التجارية والتأكد من عملها والصيانة الدورية لها وتوفير السيولة النقدية بها دون انقطاع، وقد أكد الحضور استعدادهم كل حسب تخصصه خلال الموسم السياحي والعيد.