صور من بلادي : ولاية خصب.. جبال شامخة تحتضن مياه الخليج التركوازية

كتب وصور: عامر بن عبدالله الأنصاري –

محطة اليوم من محطات «صور من بلادي» تأخذ القارئ إلى أقصى شمال سلطنة عمان، نحو محافظة مسندم، وتحديدا إلى ولاية خصب المطلعة على الخليج العربي نحو بوابتها «مضيق هرمز».
تتميز ولاية خصب بطبيعة تضاريسية فريدة، فتتداخل أجزاؤها في البحر مشكلة سلسلة من القرى الجبلية والجزر المتفرقة بين أحضان مياه الخليج ذات اللون التركوازي بين الأخضر والأزرق، ما جعل الولاية تشتهر بمشاريع السياحة البحرية، التي تأخذ الزوار في رحلات بحرية بين خلجان الولاية وجزرها وقراها البحرية مثل قرية «كمزار» وجزيرة «تلغراف» وخور «شم»، والعديد من الجزر والتشكيلات الصخرية الفريدة، كما يحظى الزوار عادة أثناء رحلتهم البحرية باستقبال أفواج الدلافين، والتي تتفاعل مع الزوار وتصفيراتهم.
كما تستقبل الولاية في موسم من المواسم أفواجا كبيرة من طائر «الغاق السوقطري»، الذي يهاجر في جماعات كبيرة ويستقر في شواطئ ولاية خصب وبعض ولايات محافظة مسندم امتدادا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في إمارة رأس الخيمة.
وتعد ولاية مسندم وجهة سياحية للعديد من السياح والزوار داخل السلطنة وخارجها، وتشهد زخما في توافد الزوار خاصة في أوقات الإجازات الرسمية.
ويستهوي العديد من الزوار الشباب التخييم على شواطئ الولاية، وأبرزها شاطئ «بصة» الذي يكتظ بالزوار عادة في الإجازات.