«الدولي» يتوقع ارتفاعًا في معدل النمو بالسلطنة بقفزة لمرة واحدة إلى 6% في عام 2020

تنويع النشاط الاقتصادي يعزز الموقف في 2021 –
كتبت- رحمة الكلبانية: كشفت توقعات حديثة للبنك الدولي أن يُسجِّل معدل النمو في السلطنة قفزة لمرة واحدة إلى 6% في عام 2020. وعزا تقرير المرصد الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي الذي يصدره البنك الدولي في النسخة الرابعة منه، ذلك كنتيجة لاعتزام الحكومة إجراء زيادة كبيرة في الاستثمار في حقل خزان للغاز. وتشير التقديرات إلى أن النمو قد تعافى إلى 2.1% في عام 2018، بدعم من زيادة النشاط غير الهيدروكربوني وارتفاع إنتاج النفط. وأكد التقرير أنه من المرتقب أن يساعد الدعم المحتمل من الإنفاق على الاستثمار بالسلطنة في تنويع النشاط الاقتصادي على استمرار تعزيز النمو في 2021 وفي الأمد المتوسط.

ومن المتوقع أن يتراجع معدل النمو إلى 1.2% في العام الجاري، مع تقييد إنتاج النفط نتيجةً لالتزام السلطنة بتخفيضات الإنتاج التي أجرتها منظمة أوبك والمنتجون من خارجها في ديسمبر 2018.