محادثات يمنية جديدة في الأردن لتخفيف الوضع الإنساني

مع انسحاب أنصار الله من الحديدة –
عدن- (رويترز): ذكر مسؤولون يمنيون أن الأطراف المتحاربة في اليمن، بدأت محادثات جديدة برعاية الأمم المتحدة في الأردن أمس، وذلك بعد يومين من بدء قوات أنصار الله الانسحاب من موانئ الحديدة لتكسر جمودًا دام ستة أشهر.

وقال المسؤولون: إن المحادثات ستركز على اقتسام إيرادات موانئ الحديدة الثلاثة على البحر الأحمر للمساعدة في تخفيف الأزمة الإنسانية الحادة.
وبدأ أنصار الله يوم السبت الماضي انسحابًا أحاديًا من موانئ الصليف ورأس عيسى والحديدة، مسلمة السيطرة عليها لقوات محلية تشرف عليها الأمم المتحدة بموجب اتفاق جرى التوصل إليه مع الحكومة لكنه تعثر لأشهر.
وقال محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا لأنصار الله على تويتر: «الأمم المتحدة ومبعوثها ترعى مباحثات في عمّان.. لمناقشة موضوع الرواتب وسبل تحييد الوضع الاقتصادي».
وأكد مسؤول حكومي يمني لرويترز عقد المحادثات. وأفاد مسؤول بالأمم المتحدة بأن مكتب مبعوث المنظمة الدولية مارتن غريفيث يسهل عقد الاجتماع.