الأمم المتحدة: الانسحاب من موانئ الحديدة يسير «وفق الخطط الموضوعة»

عواصم، «وكالات»: أكّدت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة غرب اليمن، أمس، أن عملية «إعادة الانتشار» التي تنص على انسحاب أنصار الله من موانئ المحافظة تسير «وفقًا للخطط الموضوعة»، رغم الشكوك.
وقال مراسل لوكالة فرانس برس بعد جولة قرب ميناء مدينة الحديدة، إنّه لم يشاهد أي حركة لآليات عسكرية على الطريق المؤدية للميناء الحيوي، وأن نقاط التفتيش التي يقيمها أنصار الله مستمرة في تفتيش السيارات. وتابع: إن المدينة لم تشهد منذ السبت أي اشتباكات بين القوات الحكومية وأنصار الله. من جهته، أفاد نائب مدير الميناء يحيى شرف الدين في اتصال مع فرانس برس عبر الهاتف أن «الحركة طبيعية في الميناء، والسفن التي تحصل على تصريح تفرغ حمولتها»، متجنبًا الخوض في التفاصيل العسكرية. وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، قالت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة: «مضى اليوم الأول من إعادة انتشار قوات أنصار الله من الموانئ الثلاثة الحُديدة والصليف ورأس عيسى، وفقًا للخطط الموضوعة».