السلطنة تبحث تطوير حرفة المقطرات العطرية والاستفادة من الخبرات الإيرانية

156 حرفيا وحرفية يمارسون صناعة المقطرات العطرية –

أرتفع عدد الحرفيين المسجلين لدى الهيئة العامة للصناعات الحرفية بحرفة تقطير العطريات والزيوت المستخلصة من النباتات المحلية خلال 2019م بواقع 156 حرفيا وحرفية موزعين على مختلف الأنماط المتنوعة لعمليات التقطير المستفادة من الورود واللبان بالإضافة الى النباتات العطرية الأخرى المنتشرة في البيئة العُمانية كالياس والكيذا والعلعلان والزعتر، وبالتوازي مع الجهود المبذولة من الهيئة العامة للصناعات الحرفية لضمان استمرارية حرفة المقطرات العطرية نفذت الهيئة عددا من المشاريع والمبادرات الرائدة للنهوض بالقطاع الحرفي ومواكبة تطوير الإنتاج الوطني للسلطنة من العطريات.
وبهدف الاستفادة من الخبرات الدولية والإقليمية بحثت السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية مجالات التعاون فيما يتعلق بتطوير حرفة المقطرات العطرية حيث التقى سعادة عبدالوهاب بن ناصر المنذري نائب رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية مع هومان فتحي مساعد وزير الزراعة الإيراني وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها حالياً وفد من السلطنة للاطلاع على التجربة الإيرانية في استخلاص العطور والزيوت النباتية وتم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون الإقليمي بين الهيئة العامة للصناعات الحرفية ووزارة الزراعة الإيرانية فيما يختص بتقنيات استخلاص المقطرات والزيوت من النباتات العطرية وتوظفيها بمختلف مجالات التصنيع الحرفي.
تجدر الإشارة الى أن معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية أصدرت القرار رقم (41/‏2018) بشأن تشكيل فريق عمل يعنى بمتابعة تنفيذ كافة أعمال مشروع مركز تقطير النباتات العطريّة بالجبل الأخضر بمحافظة الداخلية، ويختص الفريق بمتابعة الإجراءات الهندسية والإدارية والفنية لتنفيذ المشروع، وتوريد وشراء الآلات والمعدات اللازمة للمركز وتشغيلها واتخاذ الترتيبات اللازمة لتشجير الأرض المملوكة للهيئة بالورد العماني، ومتابعة تنفيذ ذلك إضافة الى اقتراح الوظائف التي يحتاجها المركز لتشغيله، والإشراف على سير العمل.