ميناء صلالة يسجل نموا في إيرادات البضائع العامة والحاويات خلال الربع الأول

مناولة 4.2 مليون طن من البضاعة العامة و912 ألف حاوية نمطية –
توقعات بعودة محطة الحاويات إلى مستويات الطاقة الاستيعابية الأصلية بالربع الثالث –
2.416 مليون ريال زيادة في تجديد وثيقة تأمين الميناء سنويا –

كتب ـ ماجد الهطالي –

ارتفعت إيرادات محطتي البضائع العامة والحاويات بميناء صلالة بنسبة 23% و 3% على التوالي في الربع الأول من عام 2019، وتعاملت محطة البضائع العامة مع 4.234 مليون طن من البضاعة العامة بالربع الأول من العام الجاري، بزيادة قدرها 3% مقارنة بالربع الأول من عام 2018.
وتمثلت السلع الرئيسية التي تم التعامل معها في الحجر الجيري والجبس والميثانول والاسمنت، حيث يتم تصديرها من صلالة إلى الأسواق المجاورة، والتي تشكل المحرك الرئيسي لأعمال المحطة.
فيما انخفضت أحجام الحاويات المناولة بالميناء إلى 912 ألف حاوية نمطية خلال الربع الأول من 2019 وبنسبة 12%، مقارنة بـ 1.032 مليون حاوية للفترة المماثلة من 2018. وعزت شركة صلالة لخدمات الموانئ هذا الهبوط إلى النقص الحاصل في الطاقة الاستيعابية المتاحة بسبب تأثيرات إعصار «مكونو» العام الماضي.

وفيما يتعلق بالإنتاجية قالت الشركة إن محطة الحاويات سجلت ارتفاعا طفيفا في حركات الرصيف خلال ساعة واحدة بالربع الأول من 2019، مؤكدة على تركيزها لتحسين مستويات الإنتاجية.
وبلغت الأرباح الصافية مجتمعة للشركة 1.625 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بـ 1.720 مليون ريال للفترة نفسها من 2018. وسجلت المدخولات قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاك 4.523 مليون ريال للربع الأول من 2019.
وأوضحت الشركة أن تسهيلات محطة الحاويات ما زالت تواجه نقصا في القدرة التشغيلية الآمنة بسبب إجراءات تقييم الأضرار وصيانة المعدات وإعادتها لحالتها الأولى التي تعرض لها الميناء جراء إعصار «مكونو»، ووصلت النفقات الإجمالية خلال الربع الأول من عام 2019 إلى 1.165 مليون ريال والتي تتضمن التكاليف المتعلقة بالإعصار ، ولا تزال عملية دراسة مطالبات التأمين جارية.

وثيقة التأمين

وأكدت الشركة على استقرار أعمال الشحن الإقليمية والتي تشكل العمود الفقري لمحطة الحاويات بميناء صلالة، حيث لا تزال المحطة تعمل ضمن طاقتها الاستيعابية الآمنة المنخفضة نتيجة لتأثيرات الإعصار، ومن المتوقع أن تتم العودة إلى مستويات الطاقة الاستيعابية الأصلية في الربع الثالث من العام الجاري، مع توقع استكمال الصيانات وتسليم المعدات، كما أن إدارة الميناء تعمل بشكل نشط مع الزبائن الحاليين والمحتملين لملء الزيادة في الطاقة الاستيعابية. وما زالت أعمال محطة البضائع العامة مستقرة وقد لوحظ ثبات منحنى النمو في صادرات البضائع المجمعة بالربع الأول من 2019 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وقالت الشركة إن المطالبة المالية عن الأضرار التي ألحقها الإعصار «مكونو» أدت إلى عدم تشجيع شركات التأمين الكبرى لتجديد عقد التأمين وإلى زيادة كبيرة في قسط التأمين، وقد تم تجديد وثيقة التأمين الحالية الخاصة بالميناء والتي انتهت بنهاية مارس الماضي، بزيادة على قسط التأمين بمبلغ 2.416 مليون ريال سنويا.
وأكدت الشركة على أن الإدارة تواصل تنفيذ استراتيجيتها التجارية من أجل تنويع البضائع والسلع. ويواصل الميناء تطوير قاعدته الصلبة والاستفادة من شبكة الربط الحالية وقاعدة زبائنه من أجل دعم تطوير النشاط الاقتصادي.

النمو التجاري العالمي

وأشارت الشركة إلى أن النمو التجاري العالمي يفقد زخمه نزولا من 4.6% في 2017 إلى 3% في 2018، مع توقعات منظمة التجارة العالمية أن يواصل هبوطه إلى حوالي 2.7% خلال 2019، وقد أرجعت المنظمة هذا الانخفاض إلى التوترات التجارية المتنامية مع تزايد مخاطر فرض تعريفات جديدة واتخاذ إجراءات مماثلة للرد عليها مما يؤثر على النمو التجاري. وقد بدأت خطوط الشحن تشعر بهذا التأثير على معدلات التجارة الرئيسية بين آسيا وأوروبا، التي انخفضت إلى أدنى مستوى لها خلال 12 شهرا.
وقالت الشركة إن المؤشرات العالمية تؤكد أن شركات الشحن تركز على زيادة أحجام أسطولها من السفن مما يتطلب قيام محطات محورية مثل صلالة بالاستثمار في تطوير ورفع مستوى طاقاتها الاستيعابية لتتمكن من مناولة السفن ذات الأحجام الكبيرة بشكل آمن.
ويولي ميناء صلالة اهتماما بتطوير الموظفين وزيادة إنتاجيتهم كون الثروة البشرية هي العماد الرئيسي للشركة وقد تم توفير التدريب للموظفين على السلامة والتقنية والإدارة. وتعد السلامة من أهم الأولويات وذلك لضمان أن يواصل الموظفون أداءهم ويقوموا بأداء المهام الموكلة إليهم بشكل آمن، وقد ساهم رفع الحس بالسلامة لدى الموظفين في تشجيع القيام بالإجراءات التصحيحية لكي يقوموا بالعمل بشكل آمن في بيئة العمل.