تحديات الشباب ومخاطر التقنية في حلقة نقاشية ببدية

بدية – خليفة الحجري –

دعت الحلقة النقاشية حول تحديات الشباب ومخاطر استخدام التقانة الحديثة لدى الفرد والمجتمع إلى ضرورة نشر الوعي لدى الناشئة والأفراد لتجنب الآثار السلبية عند استخدام التقنيات الحديثة وخاصة الألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي ومنصاته المختلفة وخاصة لدى شريحة الشباب . جاء ذلك في الحلقة التي نظمتها المديرية العامة للتربية بشمال الشرقية بمدرسة حنظلة بن أبي عامر للتعليم الأساسي بولاية بدية بالتعاون مع إدارة الأوقاف والشؤون الدينية وشرطة عمان السلطانية وعدد من المختصين بالإرشاد النفسي .
وتحدث الواعظ الديني حمود العيسري خلال حديثه عن أهمية العلم للفرد والمجتمع واستدل في حديثه بآيات من القرآن الكريم وأحاديث من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما مدى تأثير العلم على سلوك وأفكار الفرد وذلك لتجنب الوقوع في الأخطاء خلال تعاملهم مع الناس، مبينا ضرورة تحصين الشباب بالقيم والعادات الأصيلة من خلال ترسيخ حب الوطن ورعاية مصالحه والإعلاء من شأنه ومنع الأفكار الدخيلة من تغلغلها بين فئات الشباب خاصة في هذا العصر المتقلب الذي يشهد تحديات كثيرة من الأفكار والتوجهات غير الناضجة والتي تهدد تماسك الأسرة والمجتمع وتضر بالأوطان .
من جانبه تناول يوسف بن ناصر العويسي مشرف إرشاد اجتماعي بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية ضرورة التعايش السليم داخل بيئة المدرسة والأسرة والمجتمع المحلي وأهمية اختيار الأصدقاء وتجنب السلوكيات الخاطئة عن طريق اختيار القدوة الحسنة والابتعاد عن المخاطر والسلوكيات غير النافعة وتجنب بعض الظواهر المتفشية نتيجة التقليد.
واستعرض الملازم أول غريب بن درويش المشيفري من شرطة عمان السلطانية نماذج من القضايا والتحديات التي يقع فيها الأحداث وما يقترن بها من إجراءات قانونية، مبينا دور رجال شرطة عمان السلطانية والادعاء العام في مواجهة تلك القضايا، مشيرا إلى أن أبرز تلك المشكلات الحالية تزايد حالات الابتزاز الإلكتروني نتيجة انجراف بعض الشباب نحو الألعاب الإلكترونية التي انتشرت بين الطلاب وتأثيرها السلبي على سلوكهم، فيما بينهم حتى أن تأثيرها وصل إلى داخل الأسرة وحث المشاركين في الحلقة من التربويين والاختصاصيين وأولياء الأمور والطلبة على ضرورة الوعي بمخاطر استخدام وسائل التواصل المختلفة حماية للفرد والأسرة والمجتمع.