برنامج الموسم الكروي 2019-2020 على طاولة مجلس الإدارة

أكدت لجنة المسابقات ورابطة دوري المحترفين بأن برنامج الموسم الكروي الجديد 2019-2020 بات جاهزا بكافة تفاصيله ومواقيته على ضوء المعطيات التي نتجت عن اجتماع رئيس اتحاد الكرة مع رؤساء أندية الدوري.
وأشار مسؤول في رابطة دوري المحترفين إلى أن البرنامج تم رفعه إلى مجلس الإدارة حتى يجيزه ومن ثم سيحال إلى المكتب الفني لوضع الجداول كاملة وبعد ذلك سيتم إرساله إلى الأندية ونشره في وسائل الإعلام.
المعروف أن برمجة الدوري في نسخته القادمة ستقام من دون مشاركة اللاعبين الدوليين خلال فترة إقامة بطولة كأس الخليج المقررة في الدوحة نهاية ديسمبر وبداية يناير من العام المقبل، وذلك بموافقة الأندية.
ويستمر الدوري أيضا من دون مشاركة اللاعبين الدوليين في قائمة الأحمر خلال فترة التحضيرات لبطولة كأس الخليج والتي من المتوقع أن تمتد لأسبوعين أو أكثر عبر معسكر داخلي أو خارجي وأداء بعض التجارب.
وكما هو معروف فإن الدوري سينطلق في منتصف سبتمبر المقبل وينتهي في العاشر من أبريل 2020 ، وقد اعتمدت البرمجة على معيار التصنيف بناء على ترتيب الفرق في الموسم الأخير بعد أن كانت تعتمد اللجنة على نظام القرعة في المواسم الماضية، ويأتي اعتماد معيار توزيع الفرق في جدول المباريات حسب المراكز التي حصلوا عليها تطبيقا لمبدأ العدالة ولمنح كل فريق حقه من الأفضلية والاستفادة من حصاده وجهده في الموسم الماضي.
ومن الملامح العامة في جدول المباريات تطبيق نظام يحول دون أن يؤدي أي فريق مباراتين متتاليتين على ملعبه أو خارج ملعبه لتفادي بعض الإشكاليات التي ظهرت في الموسم الماضي وأدت لظهور شكاوى عديدة من بعض الأندية ومطالبتها بالعدالة، وأن تتوزع الفرص على الأندية بالتساوي وهو ما يحقق مبدأ المساواة في فرص تحقيق النتائج الإيجابية وكسب المعنويات، خاصة وأن هناك بعض الفرق عانت من أداء مباراتين على التوالي خارج ملعبها، في حين استفادت أخرى من أداء مباراتين متتاليتين في ملعبها وهو ما منحها وضعية جيدة في السباق وجدول الترتيب.
وتتميز البرمجة بغياب شبه كامل للجولات المضغوطة بعد الاتفاق الذي تم مع رؤساء الأندية وهو ما منح المسابقة وقتا كافيا لتنفيذها دون أن تكون بحاجة للتأجيل أو إقامة المباريات بصورة متقطعة. وسبق أن ذكر رئيس رابطة دوري المحترفين بأن الاتفاق الذي تم بين رئيس الاتحاد ورؤساء الأندية وفر للبرنامج 96 يوما كانت ستهدر في حال الإصرار على إقامة جميع المباريات بمشاركة نجوم المنتخب الوطني.