تنظيم فعالية «مصادرنا إبداعات متجددة» بالكامل والوافي

الكامل والوافي – سعيد المسعودي –

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية اليوم ممثلة بشعبة مصادر التعلم بقسم تقنيات التعليم ملتقى مصادر التعلم الثاني تحت شعار مصادرنا إبداعات متجددة وبدعم من الشركة العمانية الهندية للسماد حيث رعى فعاليات الملتقى رعاية مبارك بن سالم الفارسي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وبحضور محمد بن حمد السنيدي مدير مكتب الإشراف التربوي بجعلان وخالد خليفة العريمي المدير المساعد لدائرة تنمية الموارد البشرية للإشراف التربوي ورؤساء الأقسام وأخصائي وأخصائيات مراكز مصادر التعلم بمدارس المحافظة ومعلمات تقنية المعلومات بمدارس الحلقة الأولى والمشرفات على مراكز مصادر حيث يهدف الملتقى إلى إبراز المبادرات الإبداعية في الحقل التربوي وتبادل الخبرات بين الأخصائيين .
وألقى سالم بن حمد الحكماني رئيس قسم تقنيات التعليم كلمة الملتقى قال فيها يطيب لنا في هذا اليوم لنجدد اللقاء بكم في الملتقى الثاني لمراكز مصادر التعلم ، ونحن سعداء بتواجدكم بيننا وتشريفكم لنا جميعا ، لنقف جميعا وقفة المتأمل للعطاءات التي يبوح بها أخصائيو وأخصائيات مدارس المحافظة ، ولنقدر الدور الإيجابي الذي تقوم به هذه المراكز لخدمة منتسبيها في هذه المدارس من إداريين ومعلمين وطلبة وطالبات ، وكذلك أفراد المجتمع المحلي والبيئة المحيطة ، حيث تعمل هذه المراكز كحلقة وصل بين المناهج التعليمية وطرائق وأساليب التدريس الحديثة من جهة ، وبين المعلم والمتعلم من جهة أخرى واليوم نحن سعداء بما وصلت إليه هذه المراكز من تقدم وتطور في البنية الأساسية من تجهيزات متكاملة وداعمة للمعلم والمتعلم ، وتطور الأداء وتحسينه والارتقاء به الى الأفضل ، لتصبح هذه المراكز منارة علم سامقة ، ومنابع صفاء عذبة ، ومناهل مشرقة للعلم والمعرفة وتقديم كل جديد .
وأضاف نلتقي معا اليوم للتعرف على جديد هذه المصادر وعلى إبداعات أخصائي وأخصائيات مراكز مصادر التعلم في مجال الارتقاء بسير هذه المراكز الى الأفضل ، وما يقدم اليوم في هذا الملتقى قيض من فيض ، وهناك الأفضل والأجمل والأكثر بين زوايا جميع مراكزنا ولله الحمد ، حيث إن الوقت لا يتسع لتقديم اكثر من ذلك ، كذلك فان شعبة مصادر التعلم بقسم تقنيات التعليم أبت إلا ان يكون هناك معرض مصاحب لفعاليات الملتقى لتعرض فيه نماذج لأعمال بعض المدارس في مجال التقانة الحديثة ، ولتبرز من خلاله قدرات وإبداعات طلبتها وطالباتها وما آلت إليه قدراتهم التي تتقدم وتتطور مع الزمن وبخطوات متسارعة وحثيثة ، وما نسمع ونقرأ عنه اليوم من حصول المحافظة على مراكز متقدمة في الأولمبياد والمحافل والمسابقات الدولية والقارية والإقليمية ، وكذلك مسابقات الروبوت التعليمي فانه يدعو الى الفخر والاعتزاز ، حيث حصلت مدارسنا على مراكز متقدمة ومرموقة على مستوى السلطنة وعلى مستوى العالم العربي ، وتساهم مراكز مصادر التعلم مساهمة فاعلة في تزويد الطلبة والطالبات بالمعارف والمعلومات وبكل ما هو جديد لمواكبة ركب التقدم والتطور ، وكلنا يسمع ويقرأ أيضا عن المسابقات الخاصة بالقراءة ومشاريع تحدي القراءة العربي ومشاركات مدارس المحافظة فيها وحصولها على مراكز متقدمة على مستوى المحافظة وعلى مستوى السلطنة .
شهد الملتقى والذي أقيم بقاعة الريم الملكية فقرة ترحيبية لمدرسة رياض الشرقية وعرضا مسرحيا لطلبة مدرسة القعقاع بن عمرو التميمي تحدث عن الوقت وأهميته وقصيدة شعرية للطالب علي بن صباح الوهيبي من مدرسة فلج المشايخ وحوار مع قارئ وورقة عمل بعنوان التحدي وقود النجاح قدمتها صفية الراسبية أخصائية مصادر تعلم بمدرسة التسنيم وورقة عمل أخرى بعنوان « اسكرين ستيم » قدمها أحمد جمعة العلوي مشرف أنظمة بشعبة المحتوى الإلكتروني وعرض مرئي للمشاريع القرائية في مراكز مصادر مدارس المحافظة وحوار مع قارئي وافتتاح المعرض المصاحب والذي ضم نماذج لأعمال بعض المدارس في مجال التقانة الحديثة وتكريم المساهمين والمؤسسات والأفراد المشاركين في فعاليات الملتقى .