مرباط خسر رهان الرستاق بهدف لقمان

واصل الفريق الكروي الأول بنادي مرباط نزيف التقاط بعدما خسر الرهان أمام منافسه فريق الرستاق بهدف دون مقابل من خلال المواجهة التي جمعتهما على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة العشرين من منافسات دوري عمانتل فقد على اثرها ثلاث نقاط ثمينة فيما كسب الرستاق ثلاث نقاط عزز بها رصيده بعدما كسب في الجولة الماضية نقطة من منافسه صحم اثر التعادل السلبي، ومن خلال مجريات المباراة فان عناصر فريق مرباط لم تقدم الكثير خلال مجريات الشوط الأول الذي تمكن من خلاله الرستاق من زيارة شباك منافسه عن طريق اللاعب لقمان اد سيفمي في الدقيقة ٢٧ بالرغم من وجود الوقت الكافي لعودة فريق مرباط إلا ان حسين الحضري ورفاقه لم يتمكنوا من الوصول للشباك بالرغم من أفضليتهم خلال مجريات الشوط الثاني الذي لم يستغلوا الفرص المتاحة لإدراك التعادل على اقل تقدير إلا أن المنافس عرف كيف يحافظ على النتيجة الى آخر رمق من المباراة التي كسب من خلالها ثلاث نقاط ثمينة لاشك سوف تعزز من موقفه في سلم الترتيب.

 

اليكس: حكم المباراة حرمنا من ضربة جزاء –

قال المدرب الروماني اليكس مدرب الفريق الكروي الأول: دخلنا المباراة بخطة جديدة وقابلنا فريقا يملك إمكانيات جيدة من حيث العناصر تمكنوا من إحراز هدف في الشوط الأول وحاولنا العودة للمباراة من خلال مجريات الشوط الثاني ولكن الأخطاء التحكيمية تسببت في عدم منحنا ضربة جزاء مستحقة في الدقيقة ٦٠ كذلك الكثير من القرارات لم تكن صائبة.
وحول ما قدمه الفريق خلال الشوط الأول قال: الفريق قدم مردودا جيدا ولكن حكم المباراة لم يحتسب لنا فرصة لحسين الحضري ولا أعرف لماذا احتسبه خطأ وكنا قادرين على العودة من خلال استحواذ الفريق على معظم مجريات الشوط الثاني ولو منحنا الحكم ضربة جزاء لتمكنا من العودة وإحراز أهداف أخري.
وأشار الى أن الفريق يعاني من قلة الدعم من قبل الجميع خاصة بعد الخروج من الكأس بدليل قبل مباراة فنجاء كان الجميع مع الفريق وشاهدنا عددا كبيرا من الجماهير حضرت لمتابعة الفريق ولكن الآن حتى الحصص التدريبية لا يحضرها إلا القليل حتى اللاعبون حضورهم أصبح قليلا وأنا حقيقة مع اللاعبين في ظل عدم وجود الدعم.

 

الخنبشي: حققنا الأهم من مباراة مرباط –

قال المدرب الوطني علي حمد الخنبشي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الرستاق: حضرنا الفريق التحضير الجيد لهذه المباراة لمواجهة فريق مرباط الحصان الأسود في الدور الأول من منافسات الدوري والذي يملك عناصر جيدة ويلعب بأسلوب جيد خاصة في الشق الهجومي لذلك لعبنا بتكيتيك على إنهاء المباراة من خلال مجريات الشوط الأول والذي أضعنا من خلاله جملة من الفرص المحققة بلغت الثماني فرص ولكن للأسف نعاني من قلة وندرة التسجيل من خلال اللمسة الأخيرة. وحول ما إذا كان تكتيك المنافس ساعد الفريق في الاستحواذ في الشوط الأول قال: نحن من نوجد الاستحواذ من خلال القراءة للفريق المنافس حيث قمنا قبل المباراة بعرض أربع مباريات للاعبين لفريق مرباط حددنا من خلالها نقاط الضعف والقوة والثغرات في الفريق المنافس خاصة في الشق الدفاعي لذلك تم تطبيق الخطط على أرضية الملعب ولله الحمد الفريق قدم شوطا أول رائعا ولكن خلال الشوط الثاني من الطبيعي تراجعنا من أجل الحفاظ على النتيجة والخروج بالنقاط الكاملة. وأكد على ان العامل البدني في حالة هدم في الأدوار الأخير ومن الصعب تطوير اللاعب بدنيا وللأسف التوقفات إثر كثيرا على مستوى اللاعبين فنيا وحتى على مستوى الجماهيري في ظل عدم وجود أجواء تنافسية ولله الحمد حققنا الهدف.