طموحات كبيرة لمتسابقي السلطنة في رالي الأردن الدولي

يشارك أربعة من أبطال الراليات المحليين في منافسات الجولة الثانية لبطولة الشرق الاوسط للراليات والتي ستقام في المملكة الأردنية الهاشمية في الفترة ما بين 25 إلى 27 من الشهر الحالي وذلك بحثاً عن التواجد على منصات التتويج والحصول على مراكز متقدمة ومميزة في المشاركات الخارجية والتمثيل المشرف للسلطنة في الفعاليات والمنافسات القارية وإكتساب المزيد من الخبرة في القيادة على مختلف المسارات والطرق المتعددة.
وتتكون المشاركة العمانية هذه المرة من أربع متسابقين شباب يتقدمهم المتسابق زكريا العوفي وملاحه عمار البلوشي على متن سيارة ايفو 9 وهي المرة الأولى للسائق زكريا العوفي في الاردن كسائق وسبق وأن كان مساعداً للمتسابق عبدالله الرواحي في الموسم المنصرم ، وستكون مشاركته ضمن الفئة “ن” ، كما سيشارك المتسابق الاخر زكريا العامري مع ملاحه عبدالله العامري على متن سوبارو امبريزا وضمن نفس الفئة وستحمل مشاركة العوفي والعامري ضمن فئة الرالي المحلي. ثالث المشاركين العمانيين في هذا الرالي هو المتسابق الشاب عبدالله الرواحي ومساعده الاردني عطا حمود، حيث سيخوض الرواحي منافسات هذا العام بعد تجربة ناجحة في العام الماضي إكتسب من خلالها خبرة واسعة في التعامل على المسارات الخاصة ومتنوعة لرالي الاردن، وكذلك بالإضافة إلىى المشاركة السابقة فقد حقق الرواحي المركز الثاني في الجولة الاولى لرالي الاردن الوطني قبل ما يقارب الثلاث أسابيع من الان وسيشارك الرواحي ضمن الفئة “ن” في الرالي الدولي.
كما يتأهب المتسابق سيف الحارثي بمعية ملاحه سيف الهنائي للمشاركة الأولى له في الراليات خارج منطقة الخليج العربي ، حيث يواصل الحارثي تجهيز سيارته ميتسوبيشي ايفو 10 للخوض في غمارالمنافسات ضمن فئة الرالي الدولي كون المواصفات الفنية المتوفرة في سيارات الحارثي هي مواصفات مطابقة للمواصفات التي تعتمدها اللجنة المنطمة للرالي حسب تعليمات الاتحاد الدولي للسيارات.
الرالي سيقام على مدى ثلاث أيام سيخصص اليوم الاول منه لمراسم الانطلاقة الرسمية تتبعها المرحلة الاستعراضية في صباح اليوم التالي على تنتقل بعدها السيارات المشاركة إلى المراحل الفعلية بالقرب من البحر حيث ستخوض السيارات 22 مرحلة منوعة وبمشاركة ما لا يقل عن 20 متسابق مع عدة دول خليجية وعربية. وإستعداداً للمشاركة في السباق الأول له في الاردن فقد أكد المتسابق سيف الحارثي الأكبر سناً بين المتسابقين العمانيين بأن هذه المشاركة هي فرصة بالمقام الأول للتعرف على مسارات جديدة وكذلك توطيد العلاقات مع بقية المتسابقين المشاركين في هذا الرالي وأن المنافسة والمشاركة سوف تعزز من خبرات المتسابق مهما كانت مشاركاته السابقة ، ونتمنى أن تجهز السيارة بالوقت المناسب كي تكون المشاركة إيجابية، كما ذكر المتسابق زكريا العوفي بأن على الجهات الداعمة لرياضة السيارات الإهتمام أكثر بالمتسابقين والرياضين حتى تكون مشاركاتهم بمستوى الحدث وتخصيص موازنه سنوية أسوة بباقي الرياضات، وتقدم بالشكر لجهود الجمعية العمانية للسيارات للبحث عن تمويل لمشاركة بعض المتسابقين في الفعاليات الدولية.
أما المتسابق عبدالله الرواحي فقد قال” في الحقيقة نحن ذاهبون إلى إكتساب الخبرة والإحتكاك مع بعض ألمع نجوم الراليات في الشرق الاوسط وهدفنا الأساسي هو تطوير من مهاراتنا وتعزيز الخبرة وفي حالة تمكنا من إحراز نتيجة إيجابية ومركز متقدم فتلك تعتبر ميزة إضافية لنا اذا تحققت ، وهذه هي السنه الثانية لي في عالم الراليات ومن الصعب مقارنتنا مع بقية كبار المتسابقين بهذا الرالي وهذه البطولة ، وفوزنا بالفئة “ن” في رالي الاردن الوطني الاخير يعزز من ثقتنا في إحراز مراكز طيبة وهو دافع قوي للمنافسة”. كما أوضح المتسابق زكريا العامري بأن جولة رالي الأردن هي بوابة دخول منافسات الشرق الوسط ، وإنه سوف يخوض بعض التجارب هناك قبل السباق الرسمي وقال ” مراحل رالي الأردن جميله وممتعة تساعد المتسابق على الإبداع وأتمنى تحقيق مركز مثالي للسلطنة بهذا السباق ،وفي الوقت ذاته أشكر الإخوة بالجمعية العمانية للسيارات على وقوفهم ومساندتهم للمتسابقين وتقديم يد العون متى ما سمحت الظروف بذلك “.