التحقيق في 140 شكوى بأخطاء طبية العام الماضي

أمراض النساء والولادة والجراحة في الصدارة –
كتبت- عهود الجيلانية: أوضح رئيس اللجنة الطبية العليا أن نسبة الأخطاء الطبية بالسلطنة قليلة جدا، وهناك حاجة مأساة لتحسين منظومة التعامل مع قضايا تلك الأخطاء خاصة في ظل عدم وجود دوائر قضائية متخصصة فيها، مشيرا إلى سعي اللجنة الدائم لتحسين آلية عملها حيث إنها تعتبر الخبير الأعلى فيما يتعلق بالأخطاء الطبية وليس لديها مسؤوليات تنفيذية.

وأكد الدكتور عبدالله بن هويشل العاصمي رئيس اللجنة الطبية العليا أن حوالي 40% من الحالات المرفوعة وقع بها خطأ طبي في عام 2018م، كما حققت اللجنة العام الماضي في 140 حالة شكوى، في حين بلغ عدد الشكاوى الجديدة 98 شكوى تتضمن شكاوى ضد مؤسسات وزارة الصحة وصل عددها إلى 57 حالة، و41 حالة عن المؤسسات الأخرى منها 36 حالة عن المؤسسات الصحية الخاصة، مشيرا إلى أن أكثر الشكاوى المقيدة والتي تم البت فيها خلال الأعوام الماضية كانت في تخصص النساء والولادة تليها الجراحة.
وتنظر اللجنة الطبية العليا في القضايا المحولة إليها من المحاكم والجهات القضائية، والشكاوى المحولة من اللجان الطبية الفنية بمستشفى الجامعة ومستشفى القوات المسلحة أو مستشفى الشرطة لوجود شبهة خطأ طبي، والشكاوى المرفوعة من اللجان الطبية الفنية إلى مكتب وكيل الوزارة للشؤون الصحية ويتقرر وجود شبهة خطأ طبي وتوفر أركان الخطأ الطبي بها وتصل مدة الإجراءات المتبعة قبل التحقيق ما بين 2-4 أشهر.