تنفيذا للأوامر السامية : «صواري المجد والسلام» إلى أوروبا لـ «6» أشهر

تنفيذا للأوامر السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه- توجهت سفينة البحرية السلطانية العمانية «شباب عمان الثانية» إلى القارة الأوروبية في رحلتها الدولية الرابعة «صواري المجد والسلام» للمشاركة في المهرجانات البحرية وسباقات السفن الشراعية الطويلة ولمدة ستة أشهر. وبهذه المناسبة رعى معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية حفل التوديع الرسمي للسفينة، الذي أقيم صباح أمس، وذلك في قاعدة سعيد بن سلطان البحرية.
تسعى السفينة إلى إيصال رسالتها والمتمثلة في مد أواصر الصداقة والإخاء بين السلطنة ومختلف دول العالم من خلال التعريف بالثقافة العمانية الأصيلة في مختلف محطاتها الدولية، معرّفة بتاريخ عمان البحري الماجد والمورثات العمانية العريقة.