ضغوط على المجلس العسكري السوداني لنقل السلطة إلى المدنيين

تجمع المهنيين يدعو لحل مؤسسات النظام السابق وإقالة مسؤولين –
الخرطوم – وكالات: طالب منظمو الاحتجاجات في السودان امس بحل المجلس العسكري الانتقالي واستبداله بمجلس مدني. وقال محمد ناجي، وهو من قيادات «تجمع المهنيين السودانيين» الذي يقود الحركة الاحتجاجية في السودان منذ أشهر «نريد إلغاء المجلس العسكري الحالي واستبداله بمجلس مدني مع تمثيل للعسكريين». كما طالب «تجمع المهنيين السودانيين» الذي يقود الحركة الاحتجاجية في السودان المجلس العسكري الانتقالي أمس بإقالة رئيس السلطة القضائية عبد المجيد إدريس والنائب العام عمر أحمد محمد، ودعا التجمع وهو جماعة الاحتجاج الرئيسية في السودان، إلى حل مؤسسات النظام السابق وتشكيل مجلس سيادي مدني بمشاركة عسكرية محدودة، مؤكدا على استمرار الاعتصامات إلى حين تحقيق مطالب الشعب السوداني. وكثّف المحتجون والحكومات الغربية الضغوط أمس على قادة المجلس العسكري الانتقالي في السودان لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية بينما حذّر الناشطون من وجود محاولة لفض الاعتصام المتواصل منذ عشرة أيام خارج مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم.