ظریف يدعو الأوروبيين إلى «إعادة الاطلاع» على الاتفاق النووي

السيول تمتد إلى 5 محافظات إيرانية أخرى –
طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي:-

دعا وزیر الخارجیة الإيراني «محمد جواد ظريف» الأوروبيين لإعادة مطالعة الاتفاق النووي، مذكّراً إيّاهم بأن الاتفاق لا يتضمن أي منع لعملية تخصيب اليورانيوم من قبل إيران. وفي تغريدة له في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» كتب ظريف: «إننا نذكّر شركاءنا الأوروبيین في الاتفاق النووي، بأن لیس هناك أي منع لعملية تخصیب الیورانیوم في الاتفاق النووي أو معاهدة «ان بي تي» أو قرار مجلس الأمن الدولي 2231، لا الآن ولا في العام 2025 ولا فيما بعده». وأضاف وزير الخارجية الإيراني في الرد على تصريحات السفير الفرنسي في أمريكا: «أن من المفيد لشركائنا الأوروبيين إعادة مطالعة وثیقة وقّعوها هم أنفسهم وتعهدوا بالدفاع عنها». وكان السفیر الفرنسي في واشنطن «جیرارد آرود» قال بأنه لا مبرر لتخصیب الیورانیوم من قبل إیران بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي (عام 2025). وكتب آرود في تغریدة له علی موقع التواصل الاجتماعي ‹تویتر›، «انه من الخطأ القول بأن إیران مسموح لها تخصیب الیورانیوم بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي، وعلی إیران أن تثبت تحت الرقابة الصارمة بأن أنشطتها النوویة سلمیة الطابع. وقد استدعت وزارة الخارجیة الإیرانیة السفیر الفرنسي الجدید في طهران فیلیب تیبو، وطلبت توضیحا من الحكومة الفرنسیة بهذا الصدد. في شأن آخر اجتاحت السيول العديد من المناطق في 5 محافظات إيرانية جديدة خلال اليومين الماضيين إثر الأمطار الغزيرة التي هطلت فيها.
والمحافظات التي اجتاحتها السيول أخيرا هي هرمزكان (جنوب) وكرمان (جنوب شرق) وسيستان وبلوجستان (جنوب شرق) وخراسان الرضوية (شمال شرق) وخراسان الجنوبية (شرق). وأدت السيول في هذه المحافظات إلى محاصرة العديد من القرى وقطع طرق الاتصال بينها وبين القرى الأخرى والمدن القريبة منها. وإثر هذه السيول تم إجلاء السكان من العديد من القرى وإسكانهم في مخيمات في مناطق آمنة لحين عودة الظروف إلى حالتها الطبيعية.
يذكر أن الأمطار الغزيرة التي تشهدها إيران منذ نحو شهر أدت إلى حدوث سيول جارفة، ما أسفر عن مصرع 76 شخصاً وإصابة نحو 800 آخرين والحاق أضرار بالكثير من المرافق والوحدات السكنية في العديد من القرى والمدن وتدمير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.