بحث دور الطب الحيوي في التشخيص والعلاج وتطوير جودة الخدمة الصحية

كلية الطب بجامعة السلطان قابوس تحتفل باليوم العالمي للمختبرات –
احتفل قسم العلوم الصحية المساندة بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس باليوم العالمي لعلم مختبرات الطب الحيوي والذي يصادف الخامس عشر من أبريل من كل عام، بحضور الدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام المستشفى الجامعي، ويحمل الاحتفال هذا العام شعار الأمراض غير السارية : دور علماء المختبرات الطبية الحيوية في الكشف والفحص والعلاج.

ويستهدف الاحتفال بهذا اليوم زيادة الوعي لدى الجمهور بالدور الذي يلعبه علماء مختبرات الطب الحيوي في الرعاية الصحية خصوصاً في التشخيص والعلاج وتطوير جودة الخدمة الصحية المقدمة والمساهمة في البحث والتطوير في العلوم الطبية الحديثة، إضافة إلى تعاملهم الدائم والمباشر مع الأجهزة والمواد الكيميائية والعينات الطبية المختلفة وضرورة الحرص الدائم على سلامة العينات والأخذ بأقصى إجراءات السلامة في هذه المختبرات.
وبهذه المناسبة تمت إقامة معرض اشتمل على جزأين، وبمشاركة من طلاب برنامج الطب الحيوي وموظفي المختبرات الطبية بالقسم، حيث تناول الجزء الأول من المعرض التعريف ببرنامج الطب الحيوي بقسم العلوم الصحية المساندة بكلية الطب والعلوم الصحية، أما الجزء الثاني فتم التركيز من خلاله على التخصصات التي تندرج تحت الطب الحيوي وهي علم الأمراض النسيجي، وعلم أمراض الدم، وعلم الأحياء الدقيقة والمناعة، وعلم الجينات وعلم الكيمياء الحيوية.
جدير بالذكر، أن برنامج الطب الحيوي يستهدف تقديم تدريب منهجي لطلبة المرحلة الجامعية في مجال الطب الحيوي والتي تمتد إلى أربع سنوات دراسية بعد الانتهاء من البرنامج التأسيسي، ويشتمل على الجانبين النظري والعملي لضمان تنمية معارف الطلبة وتطوير مهاراتهم في هذا المجال، لينعكس ذلك في رفع جودة الرعاية الصحية المقدمة والمرتبطة ارتباطاً وثيقاً بتخصصات الطب الحيوي.