مسير لشباب بهلا على الأقدام لوادي بني خروص

بهلا ـ أحمد المحروقي –

نفذ فريق مسير التحمل التابع لنادي بهلا يوم أمس مسيرا سيرا على الاقدام من منطقة العلياء بوادي بني خروص صعودا درب الصفاة والذي تم صيانته من قبل الجيش السلطاني العماني مؤخرا والى مزرعة رياض الجبل بالجبل الأخضر بمسافة بلغت 13كيلو مترا ، ضمن أنشطة وفعاليات الفريق، وحول المسير أوضح عبدالله المفرجي رئيس الفريق: بأنه تم الاستعداد لهذا المسار منذ أسبوعين لأجل عمل بعض الإداريات والتنسيق مع منطقة الصعود بالجبل الأخضر والخدمات الهندسية التابع للجيش السلطاني العماني. وأضاف المفرجي بأن الشباب بكل عزيمة وتحدي كسروا الصعاب والعقبات التي واجهتهم من بداية تحركهم من البلد وحتى رجوعهم. من جانبه قال خميس بن ناصر المفرجي : اشكر فريق مسير التحمل التابع لنادي بهلا على تنظيم مسارا جميل من منطقة العلياء إلى الجبل اﻷخضر هذا المسار الجبلي الرائع بصحبة كوكبة رائعة من أعضاء الفريق الذي أكسب المسار متعة أكثر بتعاونهم وتآزرهم وشحذ الهمم بينهم لتحدي الصعاب و المسار رائع جدا وأشعرنا بمعانقة السماء وبمعاناة الأجداد في التنقل بين المناطق الجبلية. أما العضو سلطان بن سعيد البيماني فقال: الحمد لله كانت الانطلاق من منطقة العلياء بولاية العوابي شمال الباطنة هذه المنطقة الجميلة بعد الاستعداد وأخذ التعليمات تم التحرك في تمام الساعة الثامنة والنصف كان طبيعة المسير عبارة عن صعود خلال الجبال مرورا بالسياج الحديدي الذي تم عمله من قبل وزارة الدفاع الجيش كان رابط بين منطقه المودي بالجبل الأخضر وكان الشباب في تعاون متمسكين وكل مشارك يشجع الآخر وفيه نوع من الفاكهة مع مجموعة الشباب علما المسير فيه صعوبة واضحة من بداية الصعود إلى نهايته وكل الشباب كان مستمع بهذا الإنجاز. أما المشارك خالد بن سليمان الربخي فقال: انطباعي كان مميزا من خلال ما شاهدته من مناظر طبيعية خلابة مثل الأشجار التي تتوزع بقدرة الخالق عزوجل، والوديان التي تشكلت بفعل عوامل الطبيعة المسار كان ممتعا بالرغم من صعوبته، إلا أنّ المشاركين استمتعوا بجمالية الطبيعة و الطقس الرائع وكثرة الأشجار في غاية في الجمال.