أمطار الخير تبهج النفوس وتملأ السدود والحالة تتلاشى اليوم

الشرطة تعاملت مع عشرات البلاغات وانتشلت محتجزين في منازلهم وسياراتهم –

عمان: استبشر الناس طوال مساء أمس الأول ونهار أمس بأمطار الخير التي عمت معظم محافظات السلطنة وسالت على إثرها الأودية والشعاب. وسجلت ولاية دبا بمحافظة مسندم أكبر نسبة هطول أمطار بلغت 99 ملم تلتها ولاية الرستاق بمعدل 80 ملم.
واحتجز سد خصب وحده أكثر من 3.86 مليون متر مكعب من المياه، فيما احتجز سد الخب في دبا 2.8 مليون متر مكعب.
وقال المركز الوطني للإنذار المبكر إن الحالة تتلاشى اليوم، لكن فرص هطول الأمطار كانت قد قلت منذ عصر أمس. ورغم فرحة الناس واستبشارهم بأمطار الخير إلا أن بيانا صادرا عن شرطة عمان السلطانية قال إن أجهزة الشرطة تعاملت مع العديد من حالات الاحتجاز في المركبات وفي المنازل، وقامت بالعديد من حالات الإنقاذ. ونقلت عائلة بأكملها من ولاية العامرات بعد أن داهمت مياه الأودية منزلها ونقلت العائلة إلى مكان آمن، فيما انتشلت عائلة أخرى احتجزتها مياه وادي سقطة دبا في السيارة، وأنقذ مواطن في ولاية المصنعة كان محتجزا هو الآخر في مركبته بعد أن داهمته مياه الوادي. وفي ولاية خصب سجل مراسل الجريدة تساقط كميات من الصخور أعاقت حركة السير في الطريق البحري.
وباشرت أمس أجهزة الدولة عمليات فتح الطرق المتضررة والتنظيف لإعادة الأمور إلى سابق عهدها.