بلدية صور تنفذ 800 زيارة للمنشآت الغذائية وتغلق 26 منشأة خلال الربع الأول من العام الجاري

نظمت مناشط وبرامج منهجية لتعزيز مستوى الوعي الصحي والتثقيفي –

إعداد – سُعاد بنت فايز العلوية –

تسعى بلدية صور إلى تحقيق رؤية وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تعزيز الجوانب التوعوية والرقابية من خلال تقديم أجود الخدمات البلدية والمائية، حيث كثّفت جهودها خلال الربع الأول من هذا العام من أجل بناء مجتمع واعٍ تجاه اللوائح والاشتراطات التي تضعها الوزارة.
ونظمت بلدية صور عددا من الفعاليات والأنشطة التوعوية الهادفة خلال تلك الفترة لتعزيز الوعي حول الظواهر السلبية بالمجتمع وتسليط الضوء عليها لمعالجتها وتصحيحها والعمل على الحد منها، حيث تهدف هذه البرامج إلى إبراز ما تقدمه البلدية من جهود في خدمة المجتمع ومكافحة الظواهر السلبية التي تم رصدها من خلال تقديم النصح والإرشاد للجهات المستهدفة ونشر ثقافة الحفاظ على المنجزات البلدية والمائية المقدمة للمستفيد.
كما نفذت البلدية عددا من المناشط والبرامج المنهجية التي من شأنها أن تعزز من مستوى الوعي الصحي والتثقيفي لدى مختلف شرائح المجتمع، واتسعت تلك الجهود لتشمل العاملين بالمنشآت الغذائية والمقيمين من الجاليات الأخرى وذلك حرصا من البلدية على إيصال الرسالة التوعوية لجميع أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين تحقيقًا لسعي الوزارة إلى رفع مستوى الوعي الصحي بالقطاع الغذائي بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المخالفين للوائح والأنظمة المنظمة للأنشطة ذات الطابع الغذائي.

فعاليات توعوية

وحفاظا على ما تزخر به ولاية صور من مواقع للجذب السياحي وتهيئتها للزوار، تم تنظيم معسكر لتنظيف شاطئ الجريف بنيابة طيوي بالتعاون مع مدرسة طيوي للتعليم الأساسي وشهد تفاعلا مميزا من قبل الأهالي مؤكدين على الأثر الإيجابي لهذه البرامج الهادفة التي من شأنها أن تعالج القضايا السلبية وتغرس المبادئ والقيم الحميدة في نفوس المشاركين من مختلف الفئات السنية.
كما نفذت البلدية معسكرًا آخر لتنظيف الأفلاج بقرى وادي بني جابر والمنقال بمشاركة ما يقارب 80 شخصا من الأهالي والفرق التطوعية تأكيدا على الشراكة المجتمعية الرائدة بين البلدية والأهالي، وتم تنظيف فلج النخلي وفلج البدعي وفلج الفتح، وذلك ضمن إطار الجهود المقدمة بمناسبة اليومين العربي والعالمي للمياه الموافق 22 من مارس من كل عام.
كما حرصت البلدية على تعزيز الوعي بأهمية التدقيق على الأخطاء الكتابية باللافتات الإعلانية، حيث نفذت بلدية صور حملة توعوية لتصحيح الأخطاء الكتابية باللوائح التجارية والمهنية بالإضافة إلى اللوائح الإعلانية الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للولاية، بهدف رصد الأخطاء والعمل على تصحيحها وتوجيه القائمين على تصميمها وطباعتها بأهمية التدقيق على العبارات والأسماء التجارية وعرضها على المختصين قبل نشرها بالطرقات.
وحول تعزيز الوعي لدى العاملين بالمنشآت الغذائية، فقد شكلت البلدية فرقا تفتيشية صحية وتوعوية لقياس مدى إلمام العاملين في هذه الأنشطة بلائحة الاشتراطات الصحية وبقانون سلامة الغذاء، بهدف التأكد من الالتزام بتطبيقها وذلك حفاظا على جودة وسلامة الأغذية المقدمة للمستهلكين، كما تمت مراجعة التجاوزات التي تم رصدها بهذه المنشآت في الزيارات السابقة للتأكد من وعي العاملين بالطرق السليمة في معالجتها وتصحيحها لتفادي الوقوع بها في الزيارات القادمة.
وللتعزيز الوعي لدى مرتادي (صالونات التجميل النسائية)، نفذت بلدية صور عددا من الزيارات التي تم خلالها إيضاح لائحة الاشتراطات الصحية المنظمة لهذا النشاط، كما تم خلال هذه الزيارات تزويد العاملين ومرتادي الصالونات بالمنشورات التوعوية الواجب اتباعها حرصا على سلامة مرتاي هذه المنشآت.
ونفذت البلدية عددا من المحاضرات والزيارات التوعوية بمدارس الولاية لتعزيز الوعي بالجهود المقدمة من قبل البلدية، كما قامت بلدية صور بالمشاركة في احتفال يوم البيئة العماني بالتعاون مع إدارة البيئة والشئون المناخية بحديقة بلاد صور، تم خلالها غرس الشتلات ونشر المنشورات التوعوية للطلاب المشاركين بالمنسابة وتعريفهم بأهمية الحفاظ على البيئة والمكتسبات من الممتلكات والمرافق العامة.

الرقابة الصحية

وحول الجانب الرقابي، قامت بلدية صور خلال الربع الأول من العام الجاري بتنفيذ 800 زيارة للمنشأت الغذائية الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للولاية وذلك لمتابعة مدى التزامها بتطبيق الأنظمة واللوائح البلدية المنظمة للأنشطة الغذائية.
وأغلقت بلدية صور 26 منشأة غذائية وحررت 72 مخالفة صحية ووجهت 27 إنذارًا للمنشآت الغذائية المخالفة خلال الربع الأول من هذا العام، كما تمكنت الفرق التفتيشية من رصد عدد من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي بعدد من المنشآت الغذائية، حيث بلغ عدد المتلفات من المواد الغذائية 82 كجم.
وحرصا على سلامة المستهلكين تم سحب 173 عينة للمياه من المنشآت الغذائية للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي.
ورافقــت الحمـلة الرقابيـة حملـة توعـوية مكثّفـة لأصحاب المطاعم والمقاهي لتقديم النصح والإرشاد حـول الالتــزام بتطبيـق لائحــة الاشتـراطات الصحيــة المنظمـة لكـل نشـاط كما تم تزويدهـم بالمنشـورات التـوعوية الموضحـة لبنود قانـون سـلامـة الغـذاء، وذلك حـرصا مـن البلديـة علـى تعزيز مستـوى الوعـي للعامليـن بالمنشـآت الغذائيـة وتوسيـع مداركهـم حـول القوانيـن المنظمـة لمجـال عملـهم بهـدف الحـد مـن تكـرار الوقوع في مثل هذه التجــاوزات.
وتؤكد البلدية حرصها الدائم على تشديد الرقابة على المنشآت الغذائية للتأكد من تطبيقـها للمـعايير الصحيــة ومـراعاتها لمتطلبـات الصحــة العامــة حرصـا منـها على صحــة وسلامــة المستهـلك، كـما تـحرص على متابعـة المنشآت الغذائيــة بالولاية للتأكد من أنها تعمل وفقًا للاشتراطات الصحية بما يتــوافق مع النظـم والقوانين المحليـة المنظمـة لهذا الأنشطة، وذلك للحـد من انتشار الأمـراض الفيروسية من خلال تناول الأغـذية الفاسـدة والمنتهيــة الصلاحيـة.
وتهيب البلدية بالمواطنين والمقيمين التعاون معها في حالة ملاحظة أي تجاوزات من قبل المنشآت، وذلك عن طريق التواصل معها عن طريق الهاتف المخصص لها على الرقم «97905163»، وتؤكد البلدية أنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين حرصا منها على صحة وسلامة المستهلكين.