العنبوري : النفط الثقيل يشكل 40% من إجمالي موارد السلطنة

225 ورقة بحثية في مؤتمر ومعرض النفط الثقيل العالمي 2019 –

«عمان»: استضافت مسقط جمعًا من أبرز قادة وخبراء قطاع النفط الثقيل لتحضير أهم الموضوعات التي سيتم استعراضها في معرض ومؤتمر النفط الثقيل العالمي والذي سيقام في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 2 إلى 4 سبتمبر 2019م.
وبدعمٍ من وزارة النفط والغاز، واستضافة شركة تنمية نفط عُمان، قامت اللجنة الفنية للمؤتمر بمراجعة 225 ورقة بحثية حول 8 موضوعات فنية مختلفة من بينها فئتان جديدتان تتعلقان بإدارة المشروعات والتميز التشغيلي، والصيانة والصحة والسلامة والبيئة، ومن المقرر اختيار 110 ورقات بحثية لعرضها أمام أكثر من 3,000 خبير ومتخصص دولي.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور صالح العنبوري، مدير عام التخطيط والدراسات بوزارة النفط والغاز، والرئيس المُشارك لمؤتمر النفط الثقيل العالمي لعام 2019: تشير التحليلات إلى أن الطلب على النفط الخام العالمي سيرتفع إلى 89 مليون برميل يوميا بحلول عام 2030 مع وصول نسبة إنتاج النفط الثقيل إلى 30%، وفي الوقت الراهن، يشكل النفط الثقيل 40% من إجمالي موارد السلطنة النفطية مما يتيح أمامها فرصا مستقبلية هائلة».
وقال جنيد محيي الدين غلام، مدير مركز تطوير الحقول لدى شركة تنمية نفط عُمان، والرئيس المُشارك للمؤتمر: «تمتلك السلطنة خبرات واسعة في تطوير حقول النفط الثقيل بشكل صديق للبيئة. ويسعدنا أن نتبادل خبراتنا ومعارفنا مع مجتمع النفط الثقيل من جميع أنحاء العالم، ونتطلع إلى مد جسور التعاون مع مختلف الدول والشركات لكي نجعل النفط الثقيل وقودا مستداما».
ومن جانبه، قال الدكتور رفعت المجيني المشرف على مشروع الاستخلاص المُعزز للنفط بشركة تنمية نفط عُمان، ورئيس اللجنة الفنية لمؤتمر ومعرض النفط الثقيل العالمي لعام 2019: «لا شك أن استضافة أعضاء اللجنة الفنية ثم إقامة مؤتمر ومعرض النفط الثقيل العالمي في سبتمبر المقبل ستتيح فرصا مهمة في القطاع، فقد شهدت السلطنة العديد من التطورات الكبيرة في استخلاص النفط الثقيل حراريًا وكيميائيًا، إضافة إلى تنفيذ عددٍ من المشروعات التجريبية للاستخلاص المعزز للنفط التي من شأنها تمهيد الطريق لتوسيع رقعة استخدام هذه التقنيات في حقول النفط الثقيل.
كما أن هذه الفعالية هي بمثابة منصة مميزة لمشاركة خبراتنا في شركة تنمية نفط عُمان وتبادل وجهات النظر مع المشاركين من المتحدثين والعارضين والوفود حول التحديات المختلفة المتعلقة بإنتاج وعمليات النفط الثقيل.
ونقوم في شركة تنمية نفط عُمان بدراسة كل الخيارات المتاحة لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة ولذا من المقرر أن تشمل الدراسات المختارة جميع جوانب سلسلة التوريد الخاصة بتطوير قطاع النفط الثقيل مما يساعد في تحقيق المزيد من التطور والتقدم في هذا الشأن». وأضاف: «ومما لا شك فيه أن خبرات اللجنة واختيار الدراسات التي سيتم طرحها في المؤتمر ستساعد في زيادة إنتاج النفط الثقيل باستخدام المبادرات المختلفة للطاقة البديلة مما سيساهم في إيجاد حقول إنتاج جديدة وتطوير القطاع بشكل عام».
هذا، وتضم اللجنة الفنية لمؤتمر ومعرض النفط الثقيل العالمي لعام 2019 كلًا من الدكتور عبدالعظيم معرفي، باحث أول في مركز أبحاث البترول التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، وعلي محمد الأنصاري، المدير التنفيذي لعمليات النفط في بابكو، والدكتور رينكي روميركريشين، المدير الفني العالمي للاستخلاص المعزز للنفط في شركة ساسول، والدكتور أكسوادنج جينج، مدير التقنية بشركة شل للتنمية عُمان ش.م.م، وإريك سلمان، مدير الإحصاءات النفطية والإلكترونية في شركة شلمبرجير، فضلًا عن نادر موسافات، مدير كلية الهندسة والتكنولوجيا بجامعة مسقط.
كما سيشارك في اللجنة كل من رافييل هينكابي، مهندس أول الاستخلاص المعزز للنفط في تك سنتر آند لاب، أو إم في، وسلطان العامري، مدير تصنيف مكامن النفط لدى أوكسيدينتيال عُمان.
ومن شركة تنمية عُمان، يشارك كل من ناصر العزري، رئيس قسم المشاريع العنقودية، وطلال علاقي، مدير تطوير الاستخلاص المعزز للنفط، وفاسلاف لاستوفكا، مهندس مكامن النفط.
جدير بالذكر أن فعاليات نسخة العام الجاري 2019 من مؤتمر ومعرض النفط الثقيل العالمي ستقام في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بين 2 و4 سبتمبر المقبل، وستضم هذه الفعالية البارزة مؤتمرا تقنيا يستمر على مدى ثلاثة أيام لاستعرض دراسات الحالة والعروض التقديمية، إضافة إلى مؤتمر استراتيجي على مدار يومين بمشاركة عددٍ من القادة وصناع القرار العالميين في القطاع لتبادل وجهات النظر والرؤى والخبرات، كما سيشمل المؤتمر معرضًا دوليًا يهدف إلى إتاحة الفرصة لشركات النفط الوطنية، وشركات النفط الدولية وموفري الخدمات التقنيات، والإنشائية ومصنعي المعدات الأصلية لاستعراض ما يقدمونه من خدماتٍ ومنتجاتٍ وتقنياتٍ في قطاع النفط الثقيل.