رئيس مجلس الدولة يبحث مع نائب وزير الخارجية الروسي آفاق التعاون المشترك

التقى معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة أمس سعادة ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي بمقر الوزارة في موسكو وذلك في إطار زيارة معاليه الى جمهورية روسيا الاتحادية.
ورحب نائب وزير الخارجية الروسي بمعالي الدكتور رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له، منوها بعلاقات الصداقة التي تربط روسيا بالسلطنة.
وعبر عن تقدير بلاده لدور السلطنة في تعزيز الاستقرار الإقليمي، والإسهام في الجهود الرامية الى تدعيم السلم والأمن الدوليين. وأشار سعادته الى الآفاق الواعدة لتطوير التعاون بين البلدين الصديقين، في العديد من المجالات، وذلك استنادا على العلاقات الطيبة التي تربط بينهما.
ونوه معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة بالعلاقات الثنائية بين السلطنة وروسيا، مشيراً معاليه الى أنها تستند على الاحترام المتبادل والتعاون المشترك.
وأشار معاليه الى السعي الدائم للسلطنة وروسيا لدعم الحوار البناء كوسيلة فعالة لمعالجة الأزمات والقضايا الإقليمية والدولية.
جرى خلال اللقاء استعراض سبل تطوير العلاقات الثنائية بين السلطنة وروسيا، بالإضافة الى تبادل وجهات النظر حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء الوفد المرافق لمعالي الدكتور رئيس المجلس وسعادة سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية روسيا الاتحادية.
على صعيد آخر، قام معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له أمس بزيارة الى متحف تربنياكو فسكايا في موسكو، حيث اطلعوا على ما يضمه من مقتنيات.
ويختتم معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له اليوم، زيارته الرسمية الى جمهورية روسيا الاتحادية والتي استغرقت أربعة أيام. وسيكون في استقبال معاليه بمطار مسقط الدولي، المكرمان نائبا رئيس المجلس وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس وسعادة سفير جمهورية روسيا الاتحادية المعتمد لدى السلطنة.
ويضم الوفد المرافق لمعالي الدكتور رئيس المجلس كل من: المكرمة ندى بنت حسن الجمالية، والمكرم الدكتور أحمد بن علي المشيخي، والمكرم الشيخ محمد بن عبدالله الحارثي، والمكرم الدكتور حسن بن علي المدحاني والمكرمة الدكتورة بدرية بنت إبراهيم الشحية أعضاء المجلس.