«البيئة» بجنوب الشرقية تنظم مبادرة ساعة الأرض

صور- سعاد بنت فايز العلوية –

نظمت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة بقسم التوعية والإعلام البيئي عددا من الفعاليات البيئية احتفالا بالمبادرة البيئية«ساعة الأرض» التي تصادف تاريخ ٣٠ مارس من كل عام من الساعة ٨:٣٠ وحتى ٩:٣٠.
حيث يعد هذا الحدث من أكبر المبادرات البيئية العالمية التي يجتمع خلالها الأفراد في مختلف أنحاء العالم للتوعية بالأخطار الناجمة عن ظاهرتي الاحتباس الحراري والتغير المناخي؛ وذلك عبر إطفاء كافة الأضواء والأجهزة الكهربائية غير الضرورية. وتمثلت فعاليات إدارة البيئة بجنوب الشرقية في حلقات عمل ومحاضرات توعوية للتعريف بساعة الأرض وبالفائدة التي تعود على سكان الأرض خلال المشاركة في إطفاء الأضواء لمدة ساعة وذلك لرفع الوعي لدى الطلاب، وبالآثار السلبية المتمثلة أيضا في زيادة تكلفة استهلاك الطاقة وآثارها على الأرض. كما تم تنفيذ حملة استزراع استهدفت طلاب المدارس. وقالت فاطمة المحيجرية من قسم التوعية والإعلام: في ساعة الأرض يجب علينا التعهد بالمساهمة في حماية الأرض كأفراد مسؤولين لبناء مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة. وأضافت: ومن أجل إشراك شرائح مختلفة من المجتمع نظمنا مسابقة تصوير لأفضل صورة يتم التقاطها من قلب الحدث لفعالية ساعة الأرض بالتعاون مع محل الأميري للشوكولاته، ومركز العيسري فرع صور حيث يتم حصر الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى وتكريمهم في إدارة البيئة.
الجدير بالذكر أن مبادرة ساعة الأرض بدأت كحدث رمزي في مدينة سيدني في عام 2007، حيث تم إطفاء الأضواء لمدة ساعة. والآن أصبحت ساعة الأرض أكبر حركة بيئية تضامنية في العالم، تلهم الملايين من الأفراد والمؤسسات إلى ضرورة اتباع سلوكيات مستدامة للمحافظة على كوكبنا وموارده الطبيعية. وقد جاء اختيار نهاية شهر مارس تحديدا لساعة الأرض؛ لأن العالم عادة ما يكون في فترتي الربيع والخريف في نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي على التوالي ويكون هناك تقارب في أوقات غروب الشمس في كل من نصفي الكرة الأرضية، حيث يضمن أكبر قدر من التأثير البصري لعملية إطفاء الأضواء حول العالم.