اسـتقـرار أسـعـار الـذهــب

(رويترز) – استقرت أسعار الذهب امس بفعل تراجع الدولار، بعد تعافيها من أدنى مستوى في أربعة أسابيع خلال الجلسة السابقة، حتى مع خفوت الطلب على المعدن كملاذ آمن بسبب موجة مكاسب صعدت بالأسهم إلى أعلى مستوياتها في عدة أشهر.
وفي الساعة 0545 بتوقيت جرينتش، كان الذهب دون تغير يذكر عند 1293.33 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن لامس أدنى مستوى له منذ السابع من مارس عند 1284.76 دولار في الجلسة السابقة. وارتفعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمائة إلى 1297.70 دولار للأوقية.
ونزل مؤشر الدولار حوالي 0.2 بالمائة، مما يخفض تكلفة الذهب على حملة العملات الأخرى.
وقال برايان لان العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال في سنغافورة «لن تحدث حركة تذكر في أسعار الذهب نظرا لصعود الأسهم إلى مستويات مرتفعة في آسيا ولأن المستثمرين لا ينظرون إلى الذهب كملاذ آمن جيد.»
وصعدت الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوياتها في سبعة أشهر مع ترحيب المستثمرين بمؤشرات إحراز تقدم في محادثات التجارة الأمريكية الصينية وبيانات اقتصادية قوية.
وزاد البلاديوم 0.1 بالمائة في المعاملات الفورية إلى 1430.34 دولار للأوقية.
وارتفعت الفضة 0.5 بالمائة مسجلة 15.18 دولار للأوقية بعد أن لامست أقل مستوى لها منذ أواخر ديسمبر عند 14.90 دولار في الجلسة السابقة، بينما صعد البلاتين 1.5 بالمائة إلى 858.53 دولار.