وضع اللمسات على سيناريو التتويج في نهائي الكأس الغالية الأسبوع المقبل

أكدت اللجنة المنظمة لنهائي بطولة الكأس الغالية عن انتهاء معظم الترتيبات الفنية والإدارية لموقعة نهائي الكأس يوم 11 أبريل المقبل على مجمع السلطان قابوس ببوشر والذي يجمع بين فريقي فنجاء وصور في نهائي مثير يبحث فيه الفريقان لاستعادة ذاكرة الصعود لمنصات التتويج بعد أن سبق لهما الفوز باللقب في السنوات الماضية.
ظلت اللجنة المشرفة على تنظيم ليلة نهائي الكأس في حال متابعة وتواصل بين أعضائها بصورة مستمرة منذ تدشين عملها في الأسبوع الماضي من خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس اللجنة المشرفة فهد الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير بوزارة الشؤون الرياضية ووقفت على كافة الترتيبات الخاصة بيوم المباراة النهائية ووضع التصور الفني والإداري الخاص بهذا اليوم تحت شعار قمة النجاح وروعة الإخراج.
وكانت اللجنة قررت في اجتماعها الأول انطلاق المباراة النهائية الساعة السابعة والربع مساء وان تسبقها بعض الفعاليات المتنوعة منها عرض سلسلة من الأهداف التي سجلت في مباريات نهائي الكأس على شاشة الملعب وكذلك أهداف المنتخب الوطني الأول في بطولتي كأس الخليج ونهائيات أمم آسيا بجانب أهداف منتخب الكرة الشاطئية في مشاركته في الآسيوية الأخيرة وتأهله إلى مونديال الكرة الشاطئية.
وبدأت اللجنة في توجيه الدعوة لعدد من الشخصيات لحضور الحدث الرياضي الكبير وبجانب وضع خارطة الترتيبات المتعلقة بدخول رجال الإعلام والتسهيلات التي ستقدم لهم وقررت مخاطبة وسائل الإعلام المختلفة لتسمية مرشحيها مبكرا.
ووجه اللجنة الدعوة للشركات الصغيرة التي تعمل في مجال صناعة الشعارات والإعلام للتواجد في الحدث وتم تخصيص مواقع مجانية لها لعرض منتجاتها وكذلك الشركات الصغيرة العاملة في مجال التغذية والمشروبات الغذائية.
وستقوم اللجنة في الأسبوع المقبل بعقد جلسة من أجل إجازة سيناريو التتويج عقب نهاية المباراة والذي سيكون مختلفا عن المرات السابقة وسيشهد العديد من المفاجآت الجديدة وذلك في إطار التفكير المستمر لتطوير نهائي المسابقة الغالية على قلوب جميع الرياضيين.