مشاركة واسعة لمراكز الزبير للشطرنج في معسكر ظفار

شهد المعسكر التدريبي لمراكز الزبير للشطرنج في محافظة ظفار البطولة النهائية للشطرنج، واستمرت لمدة يومين متتاليين وقد لاقت إقبالا كبيرا من قبل المشاركين، حيث أقيم المعسكر الختامي بحضور راشد بن عبدالله الهوتي مدير عام شؤون الشركة لمجموعة الزبير للسيارات وجمال بن محمد البلوشي مدير عام الموارد البشرية والإدارة بمجموعة الزبير للسيارات، وعدد من ممثلي مؤسسة الزبير وأعضاء اللجنة العمانية للشطرنج وأولياء أمور الطلبة.
وفي نهاية الاحتفال قام راعي المناسبة بتوزيع الميداليات على الفائزين في ثلاث فئات، حيث فاز في فئة تحت 16 سنة محمد بن علي بيت سعيد وفي المركز الثاني أحمد بن سعيد بيت سعيد وفي المركز الثالث مهدي بن حامد بن سهيل حواس.
وحصل على المركز الأول في فئة تحت 14 سنة عبدالرحمن بن سعيد شماس، وفي المركز الثاني محمد بن ناصر بن محاد المهري وفي المركز الثالث محمد بن سعيد بن أحمد بيت سعيد.
وفي فئة تحت 12 سنة فاز في المركز الأول عبدالله بن محمد بن أحمد بيت سعيد وفي المركز الثاني فهد بن خالد المهري وفي المركز الثالث علي بن أحمد الشنفري.
وفي الفئة تحت 10 سنوات فاز في المركز الأول أحمد بن محمد بن أحمد بيت سعيد، وفي المركز الثاني محمد بن بدر بن سهيل جداد وفي المركز الثالث أحمد بن سالم فاضل.
وفي فئة تحت 8 سنوات فاز في المركز الأول محمد بن سالم فاضل وفي المركز الثاني عمر بن بدر بن سهيل جداد وفي المركز الثالث عمرو بن يحيى حاردان.
وتسعى مؤسسة الزبير إلى تشجيع الحراك الرياضي في السلطنة من خلال تبنيها العديد من الاتحادات واللجان الرياضية، حيث تسعى المؤسسة ومن خلال تبنيها اللجنة العمانية للشطرنج للسنة الثانية على التوالي إلى تحقيق أهدافها ومن أهمها نشر اللعبة جغرافيا في العديد من محافظات السلطنة، حيث أثمر هذا التعاون في إقامة 5 مراكز للشطرنج في كل من مسقط وعبري وصحار ونزوى وظفار.
وتأتي إقامة المعسكر التدريبي والبطولة لمنتسبي مركز الزبير للشطرنج بظفار بعد سلسلة من النجاحات التي حققتها في كل من مراكز مسقط وعبري وصحار ونزوى والتي شهدت إقبالا كبيرا من قبل منتسبيها، علما أن مركز الزبير للشطرنج في محافظة ظفار دشن في شهر سبتمبر من العام الماضي وشهد إقبالا كبيرا منذ تدشينه وإلى اليوم، وأيضا من أجل تحقيق أهداف اللجنة العمانية للشطرنج ونشر لعبة الشطرنج بين أفراد المجتمع وإعداد كوكبة من اللاعبين المجيدين في لعبة الشطرنج ومن مختلف المراحل السنية تمثيل السلطنة في المسابقات الخارجية والداخلية.
ولقد أقيمت البطولة بالنظام السويسري من 7 جولات وزمن تفكير 20 دقيقة، حيث يأتي تنظيم هذه المعسكرات والبطولات من أجل قياس مستوى منتسبي مراكز الزبير للشطرنج ومتابعتهم بواسطة مجموعة من المدربين المتخصصين في لعبة الشطرنج، حيث أقيمت هذه البطولة والتي شارك فيها 35 طالبا وطالبة من منتسبي مراكز الزبير للشطرنج.
وحول هذه الفعالية قال راشد بن عبدالله الهوتي مدير عام شؤون الشركة لمجموعة الزبير للسيارات: إن مؤسسة الزبير ومن خلال تبنيها لمناشط اللجنة العمانية للشطرنج ساهمت بشكل كبير في نشر لعبة الشطرنج في مختلف محافظات السلطنة، حيث بلغ عدد منتسبي هذه المراكز أكثر من 300 طالب وطالبة، وتأتي هذه الرعاية في إطار تحقيق أهداف اللجنة العمانية للشطرنج وهو نشر اللعبة بين طلاب المدارس (النشء) وإيجاد قاعدة عريضة من ممارسي هذه اللعبة في مختلف محافظات السلطنة.
وأوضح الهوتي أن مخرجات مراكز الزبير للشطرنج استطاعت تمثيل السلطنة في العديد من المحافل الدولية ووضع السلطنة ضمن المنافسين في المسابقات الدولية في لعبة الشطرنج، وكان آخرها البطولة العربية للمنتخبات السنية والتي أقيمت في جمهورية تونس في نهاية العام الماضي، ونسعى خلال الفترة القادمة إلى نشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة وزيادة أعداد ممارسي هذه اللعبة بين أفراد المجتمع.
ومن جانبه أكد أحمد البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج أن الجهود التي تبذلها مؤسسة الزبير في تحقيق أهداف اللجنة العمانية للشطرنج ساهم بشكل كبير في زيادة أعداد ممارسي اللعبة بين النشء بشكل مباشر من خلال مراكز الزبير للشطرنج وبشكل غير مباشر من خلال مخرجات هذه المراكز من النشء والذين أصبحوا سفراءنا في المجتمع المحلي في نشرها بين أفراد عائلاتهم وأصدقائهم، مؤكدا أن أعداد ممارسي هذه اللعبة بين أفراد المجتمع في ازدياد مستمر وبشكل كبير.
وأضاف: إن هذا النجاح المستمر يأتي بفضل تبني ورعاية مؤسسة الزبير لمناشط اللجنة العمانية للشطرنج، حيث أثمر هذا التعاون عن نشر هذه اللعبة بشكل كبير في مختلف محافظات السلطنة، وذلك من خلال مراكز الزبير للشطرنج من قبل مدربين متخصصين في لعبة الشطرنج من أجل تحقيق أهداف اللجنة.