افتتاح مركز العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بجعلان

كتب- سعيد بن راشد الراسبي –

افتتح بمدرسة جعلان للتعليم الأساسي بولاية جعلان بني بو حسن مركز العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، الذي يستهدف الطلاب من الصف الأول وحتى الصف التاسع بشكل عام، وتم تطبيقه حاليا على طلبة الصف الثالث والرابع بمدرسة جعلان للتعليم الأساسي ومدرسة جعلان الخاصة. المركز العلمي فكرة وإعداد المعلمة أحلام بنت عامر الشحيمية (معلمة أولى مجال ثان) التي تحدثت قائلة: جاءت الفكرة بناء على رغبتي في توظيف تعليم STEM بعد انتهائي من الماجستير والذي كان موضوع الرسالة في الموضوع ذاته، وتم توظيفه من خلال المناهج الدراسية باستخدام التعلم المبني على المشروع وكذلك استخدام المشكلات الواقعية (إعادة التدوير)، ثم جاءت الفكرة على تطبيق STEM من خلال برامج إثرائية خارجية كمركز علمي يهتم بإثراء تفكير الطلبة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتطبيقات المرتبطة بها من خلال تعميق خبرات التعلم التي قد لا تلبيها المناهج الدراسية.
وأضافت: بعد تغير مناهج العلوم والرياضيات واستخدام سلاسل كامبريدج، قمت بتوظيف STEM من خلال برامج إثرائية متمثلة في مركز علمي رسالته إلهام العقول الفتية للجيل الجديد ونشر الوعي بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من خلال أنشطة يدوية وثقافة الروبوت والتحديات الهندسية واستخدام تطبيقات إلكترونية، وقمت بتدريب الطلاب على استخدام الروبوت وتصميم مهام مختلفة، وكذلك استخدام التحديات الهندسية من خلال مشاريع ونماذج علمية، بناء على مراحل وخطوات التصميم الهندسي، ويستعين بفريق عمل متطوع من خبرات تخصصية علمية يمثلون فريق عمل للمركز. وإن أهداف المركز قالت: يقوم فيها الطلاب بمهارات من خلال أنشطة تعتمد على الاستكشاف والعمل اليدوي بروح من التحدي، وينقسم المركز إلى أقسام ليشمل الطلاب والمعلمين والمعلمات وأفراد المجتمع الذين لديهم ميول للتوجهات العلمية.
واختتمت قائلة: من المؤمل التأثير الإيجابي في قدرات ومهارات الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وحل المشكلات العلمية وتنمية أنواع التفكير كالتفكير الإبداعي والناقد، وإنشاء فروع بنفس فكرة المركز في ولايات مختلفة، وتوسعة المركز ليشمل منصة تدريبية في مجالات STEM كذلك إضافة طلاب 9-12، وإضافة تطبيقات أخرى لـ STEM مثل تقنية النانو والهندسة الكيميائية والروبوتات لمستوى أعلى، وتقانة الطاقات المتجددة وغيرها، ويأمل فريق عمل المركز أن يكون لهذا المركز واجهة علمية بارزة يحقق من خلالها الأهداف المنشودة في نشر الثقافة العلمية وتعزيز المستقبل المهني للسلطنة.