مقتل 20 مدنيًا في انفجار لغم من مخلفات داعش بسوريا

لافروف: يمكن نشر شرطة روسية على حدود سوريا مع تركيا –

دمشق – موسكو، وكالات: قتل أكثر من عشرين مدنيًا أمس إثر انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش بعربة كانت تقلهم في طريقهم للبحث عن الكمأة في محافظة حماة وسط سوريا، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا). ونقلت الوكالة عن مصدر في شرطة حماة أن «لغمًا أرضيًا من مخلفات تنظيم داعش انفجر بسيارة كانت تقل عمالًا في منطقة وادي العذيب بريف سلمية» يعملون في «البحث عن الكمأة، ما تسبب في استشهاد أكثر من 20 مدنيًا».
وبات التنظيم في الوقت الراهن محاصرًا في نصف كيلومتر مربع داخل بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي، حيث تشن قوات سوريا الديمقراطية هجومًا ضده منذ سبتمبر. وفي سياق متصل نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله لوسائل إعلام صينية وفيتنامية أمس: إن الشرطة العسكرية الروسية يمكن نشرها في «منطقة آمنة» مقترحة على طول الحدود الشمالية السورية مع تركيا. ومن غير المرجح أن يكون الاقتراح مرضيًا بالنسبة لأنقرة.