مدرب الشباب سعيد بالفوز.. والمخيني راض عن الأداء

متابعة: بشير الريامي –

خطف الشباب العلامة الكاملة والنقاط الثلاث من ضيفه السويق في المباراة التي جمعتهما أمس على أرضية استاد ضمن مباريات الجولة الـ١٤ بدوري عمانتل وذلك بالفوز بهدفين مقابل هدف واحد للسويق. الشوط الأول شهد أداء جيدا للاعبي السويق في بدايته ومع ارتفاع الرتم بادل لاعبو الشباب الأداء والهجمات التي لم تسجل خطورة واضحة على مرمى الفريقين حتى جاء هدف السبق للشباب من كرة ثابتة في الدقيقة ٤٥ من زمن الشوط اكتملت برأسية ارنست الذي حولها إلى داخل المرمى معلنا هدف الشباب وبعدها أعلن حكم المباراة نهاية أحداث الشوط بتقدم الشباب بهدف دون مقابل للسويق. دخل السويق ضاغطا في الشوط الثاني وتحقق له ما أراد بتعديل النتيجة في الدقيقة ٦٧ بقدم رشيد المشيفري. وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الشباب إلى اثنتي عشرة نقطة فيما يتجمد رصيد السويق عند النقاط الخمس عشرة.

سعيد بالنتيجة

أبدى مصبح هاشل مدرب الشباب سعادته بفوز فريقه بنقاط المباراة أمام السويق في الجولة الرابعة عشرة بدوري عمانتل وقدم تهنئته لمجلس إدارة النادي واللاعبين والجماهير وقال: إن المباراة كانت صعبة للفريقين بحكم موقعهما في جدول الترتيب العام والفريق تعرض لخسائر في الدور الأول والفريقان لعبا بشكل جيد بالذات في الشوط الأول ولاحت فرص لم تستغل بشكل جيد ولكن الحمد لله في الشوط الثاني قمت بتغييرات أثمرت بشكل جيد ولعبنا بمهاجمين اثنين والفوز في آخر المباراة هذا مؤشر جيد أيضا للفريق فكان الفريق في الفترة الماضية عندما يتلقى هدفا تنزل معه معنويات اللاعبين ولكن في هذه المباراة بعد أن سجل السويق ارتفعت معنويات الفريق ولعب بشكل أفضل وتمكن من تسجيل هدف الفوز في آخر المباراة وهذا جانب إيجابي بالنسبة لنا كجهاز فني. وأشار إلى ان المباريات القادمة ستكون صعبة وتحتاج إلى عمل متواصل لإعداد الفريق بشكل عام وسنحاول الوقوف على نقاط الضعف خلال قادم الوقت وسنكون جاهزين بإذن الله لمباراتنا القادمة مع مجيس في الجولة القادمة. وأضاف هاشل تم تجديد الفريق بالاستغناء عن تسعة لاعبين منهم الأجانب واللاعبين المحليين وانتدبنا لاعبين أجنبيين وهما جاجا وانالدو بالإضافة إلى عبدالرحمن المشيفري لاعب المنتخب الأولمبي القادم من المصنعة وأحمد القريني وأمير الحديدي لاعب السيب الأولمبي واللاعب فهد نصيب بالإضافة إلى تصعيد مجموعة لاعبين من الفريق الأولمبي ونتمنى ان نلعب بهذه المجموعة والتوليفة الجيدة وأن تحقق المطلوب وهو إعادة الشباب إلى مكانه الطبيعي وهذا بكل تأكيد يحتاج إلى جهد وعمل وإدارة النادي وقفت معنا كثيرا خلال الفترة الماضية ونتمنى ان تكون النتائج إيجابية بإذن الله تعالى.

راض عن الأداء

أبدى قاسم المخيني مدرب السويق رضاه بأداء لاعبي فريقه في مباراته أمام الشباب بالرغم من الخسارة وقال ان الفريق قدم أداء جيدا في الشوط الأول وأضاع اللاعبون مجموعة من الفرص أمام المرمى وسيطر على أداء المباراة في الشوط الثاني وتمكن من التسجيل ومعادلة النتيجة مع فرص أخرى لم ينجح المهاجمون في ترجمتها إلى أهداف وقال: إن الشباب لعب بخبرة لاعبيه في الشوط الأول وتمكنوا من التفوق علينا من كرة ثابتة. وأضاف أنا راض تماما عن أداء اللاعبين في هذه المباراة وقاموا بالواجبات التي أعطيتهم إياها في الملعب ولعبوا بروح عالية تابعنا فريق الشباب في مباراته أمام ظفار في كأس الاتحاد ووقفنا على نقاط الضعف والقوة ولكن لا ننسى أن لاعبي الشباب أيضا قدموا أداءً جيدا فنيا وتكتيكيا وأنا راض كل الرضا، والقادم أجمل بإذن الله وسنعمل على إعداد الفريق للمباريات القادمة خاصة أن هناك فترة توقف نتمنى أن تكون فترة إيجابيه لنا في إعداد وتجهيز الفريق ونتمنى التوفيق من الله.