توقعات بارتفاع الإنتاج العالمي من الحبوب

«عمان»: تتوقع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) أن يصل الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2018 إلى 2.587 مليون طن، بزيادة طفيفة على توقعات يوليو، ولكن ليسجل أدنى مستوى له في ثلاث سنوات، وانخفاض بنسبة 2.4 % عن المستوى القياسي الذي سجله خلال العام الماضي. كما أعلنت منظمة الأغذية والزراعة عن أحدث ملخص للعرض والطلب على الحبوب، الذي خفض توقعات إنتاج القمح العالمي لهذا العام بواقع 14 مليون طن، ليصل إلى نحو 722 مليون طن، وهي أقل نسبة منذ عام 2013. وعزز الطقس الحار والجاف الذي ضرب أجزاءً كبيرة من أوروبا التوقعات الخاصة بالغلال.
ومن ناحية أخرى، رفعت منظمة الأغذية والزراعة من توقعاتها فيما يخص إنتاج الحبوب الخشنة في جميع أنحاء العالم بنسبة 15 مليون طن مقارنة بشهر يوليو، وذلك بفضل تحسن توقعات إنتاج الذرة في الصين وأوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية، بدرجة أكبر من الخفض المتوقع في إنتاج الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي. وتتوقع الفاو أن يبلغ الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة خلال هذا العام نحو 1.354 مليون طن، أو أقل بنحو 2.6% عن مستواه في 2017. أما فيما يخص الإنتاج العالمي من الأرز لهذا العام، فمن المتوقع أن يرتفع بنسبة 1.3 % مقارنة بالعام الذي سبقه، ليحقق رقما قياسيا جديدا يبلغ نحو 512 مليون طن في عام 2018، مدعومًا بانتعاش الإنتاج في بنجلاديش وفيتنام، وسريلانكا والولايات المتحدة.
ورفعت المنظمة من توقعاتها بخصوص الاستخدام العالمي للحبوب ليصل إلى 2.648 مليون طن، مدعوماً بشكل كبير بزيادة إمدادات الذرة المستخدمة للأعلاف وفي القطاع الصناعي وإنتاج كميات كبيرة من الأرز.
وشهد مؤشر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لأسعار الغذاء استقرارا خلال شهر أغسطس، مدفوعا بتعافي أسعار الحبوب من جهة وبانخفاض في أسعار الزيوت النباتية والسكر من جهة أخرى.
وبلغ متوسط المؤشر الشهري 167.6 نقطة، ليبقى دون تغيير مقارنة بتوقعات شهر يوليو المعدلة، ومنخفضا بنسبة 5.4% عن مستواه في أغسطس 2017.
وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 4.0 في المائة مقارنة بشهر يوليو، مع ارتفاع أسعار القمح ضعف تلك القيمة بسبب تدهور التوقعات الخاصة بالمحاصيل في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي. وارتفعت أسعار الذرة العالمية بأكثر من 3%، في حين تراجعت أسعار الأرز خلال الشهر ذاته.
ومن ناحية أخرى، انخفض مؤشر الفاو للزيوت النباتية بنسبة 2.6% مقارنة بشهر يوليو، ليقترب من أدنى مستوى له في ثلاث سنوات، وذلك بفعل انخفاض أسعار زيت النخيل والصويا وزيت الشمس وسط اتجاهات إنتاج مواتية، أما بالنسبة لزيت النخيل فكان السبب ضعف الطلب العالمي عليه.
وسجل مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان انخفاضه الشهري الثالث على التوالي في أغسطس، بنسبة بلغت 1.5% وسط إنتاج موسمي ضعيف نسبيا. ورغم أن الجفاف قد يؤثر سلبا على نمو إنتاج الحليب في أجزاء من أوروبا وأستراليا، إلا أن توقعات الإنتاج آخذة في التحسن في نيوزيلندا.
وانخفض مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 5.4% مقارنة بشهر يوليو ليصل إلى أدنى مستوى له خلال عقد، ويُعزى ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض قيمة عملات الدول المصدرة الرئيسية وهي البرازيل والهند.
وظل مؤشر الفاو لأسعار اللحوم دون تغيير يُذكر خلال الشهر، حيث ارتفعت أسعار لحوم الخنازير ولحوم الأبقار بفضل الطلب القوي من الصين، لتعوض انخفاض أسعار لحوم الدواجن والأبقار، التي تعرضت لضغوط جراء توافر الصادرات الكبيرة من الولايات المتحدة الأمريكية.
التوقعات الجديدة لإنتاج الحبوب على مستوى العالم
تتوقع منظمة الفاو أن يصل الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2018 إلى 2.587 مليون طن، بزيادة طفيفة على توقعات يوليو، ولكن ليسجل أدنى مستوى له في ثلاث سنوات، وانخفاض بنسبة 2.4 % عن المستوى القياسي الذي سجله خلال العام الماضي.
كما أعلنت الفاو عن أحدث ملخص للعرض والطلب على الحبوب، الذي خفض توقعات إنتاج القمح العالمي لهذا العام بواقع 14 مليون طن، ليصل إلى نحو 722 مليون طن، وهي أقل نسبة منذ عام 2013. وعزز الطقس الحار والجاف الذي ضرب أجزاءً كبيرة من أوروبا التوقعات الخاصة بالغلال.
ورفعت المنظمة من توقعاتها بخصوص الاستخدام العالمي للحبوب ليصل إلى 2.648 مليون طن، مدعوماً بشكل كبير بزيادة إمدادات الذرة المستخدمة للأعلاف وفي القطاع الصناعي وإنتاج كميات كبيرة من الأرز.
وتشهد مخزونات الحبوب انخفاضاً، وخاصة في الصين والاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي، فيما يتوقع أن تنخفض نسبة مخزون الحبوب إلى استهلاكه إلى 27.3%، لتبلغ أدنى مستوى لها خلال خمس سنوات. كما رفعت المنظمة من توقعاتها بخصوص تجارة الحبوب العالمية خلال موسم 2018/‏‏2019، لتصل إلى 414 مليون طن، ولكنها تظل أقل بنحو 1.5% عن مستواها غير المسبوق الذي حققته خلال العام المنصرم.